محطة "مير" الفضائية الروسية
أعلن متحدث باسم وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" في هيوستن بولاية تكساس أن المحطة الفضائية الروسية "مير" سيجري تدميرها في الفترة من 11 مارس/ آذار إلى 16 منه، وذلك بعد سنوات طويلة أمضتها هذه المحطة في الفضاء الخارجي فاقت عمرها الافتراضي.

وقال مدير رحلة مكوك الفضاء الأميركي المقررة للمحطة الفضائية الدولية ريك لابروك إن موعد التدمير لا يتعارض مع انطلاق "ديسكفري" في 8 مارس/ آذار من مركز كيندي للفضاء.

وأكد لابروك أن تقارب الموعدين لا يثير قلقا لدى خبراء الفضاء الأميركيين. وكانت أوساط صحفية أميركية قد تساءلت عن قدرة المسؤولين الروس على مراقبة تدمير المحطة في الوقت ذاته الذي تنطلق فيه رحلة ديسكفري للمحطة الدولية.

ويقول الخبراء الروس إن مير التي تسير في مدار يبعد 260 كلم عن الأرض تقترب نحو الأرض بسرعة كبيرة حتى تلامس الغلاف الجوي، حيث سيؤدي ذلك إلى إبطاء سرعتها بشكل كبير قبل أن تتفتت وتسقط على أحد المسطحات المائية حسبما يخطط الخبراء.

المصدر : الفرنسية