سطح المريخ
قالت إدارة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" إن العلماء عثروا على دليل جديد يثبت وجود حياة لكائنات مجهرية قديمة على كوكب المريخ، وذلك بعد رصد بلورات مغناطيسية في أحد النيازك التي سقطت على الأرض من الكوكب الأحمر.

فقد اكتشف فريق دولي كان يدرس نيزكا مريخيا عثر عليه في القطب الجنوبي وجود بلورات معدن الماغنيت على شكل سلاسل طويلة داخل الصخرة، وقالت ناسا إن تلك السلاسل لا تتكون إلا في وجود كائنات كانت تعيش هناك في زمن ما.

وقال الباحثون إن كل واحدة من هذه البلورات بمثابة مغناطيس مجهري مشكلة حبات تشبه حبات عقد من اللؤلؤ.

وكان النيزك قد اكتشف عام 1984 في القارة القطبية الجنوبية وأثار جدلا عام 1996 عندما أكد باحثون إمكانية احتوائه على أدلة تثبت وجود حياة ميكروبية قديمة على سطح المريخ.

ويقول فريق فريدمان للأبحاث إن بلورات الماغنيت تشكلت داخل مادة عضوية ساعد بناؤها على تماسك هذه البلورات معا، وربما عملت هذه السلاسل بمثابة بوصلات للبكتيريا المغناطيسية لأنها تسترشد بسلاسل البلورات المغناطيسية التي تحتويها.

وأوضح الباحثون أن البكتيريا تحللت في حين بقيت البلورات، ورجح الباحثون أن البلورات ربما تكون دفعت نحو تشققات صغيرة على الصخرة المريخية عندما اصطدم نجم كوني بكوكب المريخ منذ نحو 3.9 مليارات سنة نجم عنه زحزحة الصخرة التي تحولت في وقت لاحق إلى نيزك سقط على الأرض.

المصدر : رويترز