الحشرة العملاقة النادرة
عثر العلماء في أستراليا على حشرة نادرة من العصر الجوراسي -كان يعتقد أنها اندثرت منذ أكثر من ثمانين عاما- تعيش في جزيرة قبالة السواحل الشرقية لأستراليا.

وظل الاعتقاد سائدا بانقراض هذا النوع من الحشرات حتى عثر عدد من العلماء من "المتحف الأسترالي" على ثلاث إناث مع بيضها، وهي تتغذى على شجرة تنبت في نتوء صخري في الجزيرة.

وعثر العلماء على ثلاث حشرات فقط من هذه السلالة الضخمة التي تدعى فاسميد درايكوكيلوس، ويبلغ طولها 15 سنتيمترا وعرضها 1.5 سنتيمترا. وهذه الحشرة لا تطير وتختبئ في النهار في التجاويف الصخرية وتظهر ليلا.

ويعتقد العلماء أن هذه الحشرات عاشت بصحبة الديناصورات ثم انقرضت تقريبا إثر فرار عدد من الجرذان من سفينة رست عام 1918 على ساحل جزيرة لورد هاو الواقعة على مسافة ستمائة كلم شرق القارة الأسترالية. وتغذت الجرذان على هذه الحشرة مما أدى إلى نقص أعدادها بشكل خطير.

وقال أحد أعضاء الفريق العلمي "إن مجرد رؤية هذه الحشرات المنقرضة ينقلنا إلى عصر آخر كانت فيه تلك الحشرات تهيمن على ليل الغابات في تلك المجموعة الساحرة من الجزر".

المصدر : وكالات