بدأت اليوم في كوريا الجنوبية دورة خاصة بألعاب الإنترنت. ويشارك في أولمبياد الإنترنت 389 لاعبا يمثلون 37 دولة تتنافس على الفوز بجوائز بقيمة 300 ألف دولار. وتستمر منافسات الدورة لمدة خمسة أيام في العاصمة سول.

ويتنافس في هذه الأولمبياد أبطال ومحترفو ألعاب الكمبيوتر على شبكة الإنترنت مثل الفيفا 2001 والهجوم المضاد وحرب النجوم. ويعد هذا أول أولمبياد رسمي لألعاب الإنترنت بعد أن جرت ألعاب بصفة تجريبية في سول التي تعتبر عاصمة الإنترنت في آسيا.

وقد وجه رئيس كوريا الجنوبية رسالة إلى حفل الافتتاح أشاد فيها بالأولمبياد وأكد أنها فرصة لإظهار مواهب المشتركين وقدراتهم التكنولوجية والثقافية إضافة إلى تدعيم أواصر المحبة والصداقة بينهم.

وتشتهر كوريا الجنوبية بتنظيمها عدة مسابقات محلية ودولية لألعاب الكمبيوتر والإنترنت. ويعرف الشعب الكوري بولعه الذي يصل إلى درجة الجنون باستخدام الإنترنت حيث يبلغ عدد المستخدمين في كوريا الجنوبية 24.1 مليون شخص بما يوازي 56% من عدد السكان.

المصدر : الفرنسية