اخترع طالب أميركي يبلغ من العمر 18 عاما قفازا يستطيع تحويل لغة الإشارة إلى نصوص مكتوبة على شاشة رقمية. وكان اختراع الطالب الأميركي من بين أبرز الاختراعات الفائزة في مسابقة سيمنز وستنغهاوس للعلوم والتكنولوجيا لطلاب المدارس الثانوية الأميركية.

وأعرب الطالب المخترع ريان باترسون من ولاية كلورادو عن أمله بإنتاج أعداد كبيرة من اختراعه وهو عبارة عن قفاز معدل عن قفاز الجولف، مشيرا إلى أنه استلهم فكرته أثناء ملاحظته لمجموعة من الصم والبكم في مطعم كانوا بحاجة إلى مترجم للتحدث إلى العاملين في المطعم.

وقال باترسون -الذي حصل على منحة دراسية جامعية قيمتها 100 ألف دولار- إنه أرد مشروعا يجمع بين الإلكترونيات ومساعدة البشر.

وكان طلاب المدارس الثانوية من أنحاء الولايات المتحدة اجتمعوا مطلع الأسبوع الجاري لعرض أعمالهم واختراعاتهم والتنافس على منح دراسية في معرض كاد يرقى إلى مصاف معارض العلوم التي يشارك فيها محترفون.

وقال محكمون في المعرض إن كثيرا من المشروعات المتنافسة في المراحل النهائية يمكن أن تكون مشروعات لنيل درجة الدكتوراه أو أساسا لمنتجات شركات التكنولوجيا الجديدة.

ومن بين الاختراعات زلاجة إنقاذ آلية وقد قامت بهذا العمل التوأمتان هانا وهيذر كريج من ولاية ألاسكا، وقالت التوأمتان إن الفكرة جاءتهما بعد سماعهما عن موت أشخاص في ألاسكا بعد سقوطهم في بحيرات متجمدة. وتأمل الشقيقتان اللتان حصلتا على منحة قيمتها 50 ألف دولار الحصول على براءة اختراع وتوزيع اختراعهما على فرق الإنقاذ في الولاية.

كما كان من بين الاختراعات الفائزة مقياس للزوجة زيوت التشحيم يستطيع قياس طبقة في سمك جزيء واحد. ويمكن استخدام هذه الزيوت الخفيفة للحفاظ على مرونة الفواصل الصناعية وأجهزة الإنسان الآلي دقيقة الحجم.

وقالت شيرا بيليت ودورا سوسنويك من نيويورك اللتان اخترعتا المقياس أنهما قررتا التركيز على زيوت التشحيم أثناء حضورهما معسكرا للعلوم بجامعة ولاية نيويورك في ستوني بروك. وأشارت المخترعتان إلى أنهما لا تعتزمان الحصول على براءة لاختراعهما ولكنهما تنويان نشره في مجلة علمية.

المصدر : رويترز