فتاة بلجيكية في بروكسل توزع بيان احتجاج على موقف الرئيس الأميركي الذي يرفض معاهدة كيوتو
طرحت روسيا شروطها للتوصل إلى تسوية في مفاوضات مؤتمر مراكش بالمغرب بشأن ارتفاع حرارة الأرض من دون أن تقدم وعدا بالتصديق على بروتوكول كيوتو إذا وافق المؤتمر على تلك الشروط.

وقال رئيس الوفد الروسي ألكسندر بدريتسكي إن بلاده قلقة من الطريقة التى تجري فيها المفاوضات المتعلقة بتحديد قواعد لاحتساب الغازات الناجمة عن ظاهرة الاحتباس الحراري. وكان بدريتسكي يتحدث في جلسة عامة للمؤتمر حيث حل وزراء البيئة في العالم مكان خبرائهم لإبرام تسوية في ثلاثة أيام بشأن إجراءات تطبيق بروتوكول كيوتو.

وشدد بدريتسكي على مشكلة قال إنها هي الأخرى مهمة بالنسبة لروسيا وهي "إزالة كافة الحواجز التي قد تحد من استخدام آليات مرنة في بروتوكول كيوتو". وأشار المسؤول الروسي بذلك إلى ثلاث فقرات من البروتوكول تسمح للدول التي يفترض أن تقلص مستويات الانبعاثات الحرارية لديها بالحصول على حصص للانبعاثات وتبادلها فيما بينها.

وقال بدريتسكي "إذا وجد حل لكافة هذه القضايا فإنه ستتشكل قاعدة حقيقية تفتح الطريق أمام مصادقة الدول الموقعة على اتفاقية كيوتو". لكن المسؤول الروسي لم يشر بشكل خاص إلى احتمال مصادقة روسيا على الاتفاقية. وأكد أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مستعد لعقد مؤتمر عالمي بشأن التغير المناخي في روسيا عام 2003 لكنه لم يربط الأمر بمصادقة روسيا المسبقة على بروتوكول كيوتو.

ويفرض البروتوكول على 39 من الدول الصناعية تقليص انبعاثاتها من الغازات المسببة للاحتباس الحراري كثاني أكسيد الكربون. ولم تتم المصادقة على بروتوكول 1997 حتى الآن بانتظار وضع آليات لتطبيقه.

المصدر : الفرنسية