توافد عدد من عباقرة العالم على محطة للسكة الحديدية في قلب العاصمة اليابانية طوكيو لعرض مبتكراتهم في المؤتمر الخامس لعباقرة العالم. ومن بين المبتكرات المعروضة أحذية ذات محرك، وكرسي كهربائي للعلاج.

وقال الدكتور يوشيرو ناكاماتاس منظم الحدث الذي يستمر يومين والذي اكتسب شهرته من زعمه اختراع قرص الكمبيوتر المرن وهو زعم عليه خلاف، "ننتظر مائة عبقري من شتى أنحاء العالم"، غير أنه لم يصل حتى الآن سوى عدد قليل منهم للمشاركة في حفل الافتتاح الذي يقام تحت سقف قبة محطة طوكيو العالية، وهي من أكثر محطات العاصمة اليابانية ازدحاما.

ويقول ناكاماتاس الذي يضع نفسه في نفس مرتبة الرياضي والفيزيائي اليوناني الشهير أرخميدس، والكيميائية الفرنسية الحاصلة على جائزة نوبل ماري كوري، إن اللجنة المنظمة انتقت مائة عبقري من بين ألف متقدم ليس استنادا إلى عبقرية الفكرة فحسب ولكن إلى مدى إمكانية تطبيقها عمليا.

ومن بين النماذج المعروضة التي أشار إليها منظم الاحتفال كرسي مثبت في ظهره ما يبدو كمجفف كبير للشعر، وقال إن المقعد واسمه "سريبريكس" -وهو من اختراعه- يمرر تيارا كهربائيا إلى رأس الجالس عليه لتحسين قدرة الإبصار وشحذ قدرات العقل وعلاج الإرهاق. وأضاف ناكاماتاس "إنه ليس لكبار السن فقط، بل يستخدمه أطباء ومحامون وأناس أذكياء آخرون".

وصرح بأنه باع خمسين ألف مقعد من هذا النوع في اليابان. وذكر أنه نموذجي بالنسبة للطلبة الذين يستعدون لدخول الامتحان وللمبدعين مثل الكتاب والفنانين. كما عرض ناكاماتاس اختراعا آخر له أيضا وهو حذاء ذو عنق طويل يعمل بالبطارية يزعم أنه أسرع من دراجة السباق.

أما أغلبية المعروضات فتنتمي فيما يبدو لمجموعة اختراعات ناكاماتاس وتقدر بنحو ثلاثة آلاف اختراع، ويقول إنها حققت رقما قياسيا عالميا ومن بينها عطر ينشط الرغبة الجنسية، ومضرب غولف يستهدف الكرة أوتوماتيكيا ويخفض من ضغط الدم. ويقول ناكاماتاس (73 عاما) إنه اخترع القرص المرن عام 1950 وهو زعم تنازعه فيه شركة الكمبيوتر الأميركية العملاقة "I.B.M" التي تقول إن علماءها توصلوا إلى هذا الاختراع في الستينيات.

المصدر : رويترز