وزراء البيئة في 165 دولة يحاولون حل مشاكل كيوتو
آخر تحديث: 2001/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/21 هـ

وزراء البيئة في 165 دولة يحاولون حل مشاكل كيوتو

طلبة أميركيون في تظاهرة تؤيد سياسة جورج بوش بشأن اتفاقية كيوتو (أرشيف)
بدأ وزراء البيئة القادمون من 165 دولة جولة جديدة من الاجتماعات في المغرب تستمر ثلاثة أيام من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن تطبيق اتفاقية كيوتو للحد من انبعاث الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان المجتمع الدولي إلى المصادقة على الاتفاقية التي مضى على توقيعها أكثر من أربع سنوات والتي تراجعت الولايات المتحدة عن تطبيقها في أبريل/ نيسان الماضي. وقال أنان في كلمة ألقيت في حفل الافتتاح إن تغير المناخ يعتبر واحدا من أكبر التحديات التي يواجهها العالم هذه الأيام.

ويحاول الوزراء المجتمعون التوصل الجمعة المقبلة إلى اتفاق نهائي بشأن اتفاقية كيوتو وبشأن الملفات الأخرى التي لم يحرز فيها تقدم أو شهدت تقدما طفيفا منذ افتتاح مؤتمر عالمي حول المناخ في 29 أكتوبر/ تشرين الأول بالمغرب.

وكانت أعمال مؤتمر الأمم المتحدة بشأن المناخ قد بدأت في المغرب للتوصل إلى اتفاق نهائي بشأن معاهدة كيوتو قبل التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني، رغم غياب الولايات المتحدة أكبر مصدر للتلوث في العالم.

ويحاول الوزراء التوصل إلى اتفاق لترجمة المبادئ التي تبنتها قمة بون في يوليو/ تموز الماضي لخفض انبعاث الغازات المسؤولة عن ظاهرة الاحتباس الحراري إلى مستويات عملية.

يذكر أن الولايات المتحدة أكبر مصدر في العالم لغاز ثاني أوكسيد الكربون وقعت على معاهدة كيوتو، لكن الرئيس الأميركي جورج بوش تراجع عن تعهدات واشنطن قائلا إن الاتفاقية تحتوي على ما أسماها عيوبا قاتلة، وإن الهدف الخاص بالحد من انبعاث غازات الاحتباس الحراري سيضر بالاقتصاد الأميركي.

المصدر : وكالات