صاروخ إريان 44 إل ينطلق حاملاً قمرا اصطناعيا للاتصالات لوضعه في مداره حول الأرض (أرشيف)
قالت منظمة الاتصالات الفضائية العربية "عربسات" إن لديها خططا لإطلاق قمرين اصطناعيين آخرين في الفضاء في العامين القادمين لتقديم خدمات الإنترنت والتلفزيون. وأوضح المدير العام للمنظمة سعد البدانة أن عربسات ستوقع عقدا للجيل الرابع من الأقمار الاصطناعية مطلع العام القادم.

وأضاف البدانة أن مجلس إدارة عربسات سيوقع عقدا للقمرين الجديدين في يناير/ كانون الثاني القادم مع جهة التصنيع على أن يتم إطلاقهما في غضون عامين. وتملك المنظمة التابعة لجامعة الدول العربية ثلاثة أقمار اصطناعية اثنان من الجيل الثاني وآخر من الجيل الثالث، وهي توفر خدمات الاتصالات والإرسال التلفزيوني للدول العربية.

وذكر البدانة أن الغرض من هذين القمرين سيكون تعزيز وضع عربسات في السوق وتقوية سمعتها كعميل يعتمد عليه في توفير هذه الخدمات. ونجحت إدارة عربسات في بيع جميع الخدمات التي توفرها أقمارها العاملة حاليا. وأكد البدانة أن عربسات لم يتأثر بإطلاق مصر قمر نايلسات أو إطلاق دولة الإمارات لقمرها الثريا الذي يملك عربسات 10% من أسهمه.

ورفض البدانة الحديث عن تكاليف هذين القمرين لكنه قال إن الأول سيوفر 24 قناة على الحيز سي، في حين سيوفر القمر الثاني 32 قناة على الحيز كيو، وكلاهما يعملان على النظام الرقمي. وبجانب الخدمات التلفزيونية العادية فإن القمرين سيقدمان خدمات الإنترنت وخدمات التلفزة المشفرة.

يذكر أن عربسات تأسس عام 1976 برأسمال قدره 163 مليون دولار وبدأ نشاطه التجاري عام 1985. والعام الماضي أعلن أنه حقق أرباحا بلغت 48 مليون دولار وذلك أقل بخمسة ملايين دولار عن العام الذي سبقه.

المصدر : الفرنسية