طالبة تتصفح الإنترنت في سوق للكمبيوتر بشنغهاي (أرشيف)
قال تقرير نشر اليوم في تايوان إن السلطات في الجزيرة ستسمح للشركات العاملة في مجال الصناعات التكنولوجية بصناعة مفكرات كمبيوترية ومنتجات إلكترونية أخرى بهدف منافسة الصين في هذا المجال الذي حققت فيه تايوان تقدما كبيرا.

وقررت لجنة حكومية إنهاء احتكار البلد الأم الصين للاستثمار في مجال الكمبيوترات الصغيرة والجيل الثالث من الهواتف النقالة وقطع الكمبيوتر الخارجية وفق ما نشرته صحيفة يونايتد ديلي التايوانية.

ويأتي هذا القرار في إطار خطة تحرير اقتصادي تسعى تايوان لإطلاقها بداية العام المقبل لتنهي بذلك حظرا من الصين على الاستثمار المباشر في هذا المجال مفروضا منذ عام 1949 عندما انفصلت تايوان عن الأراضي الصينية عقب حرب أهلية.

ويتم الاستثمار التايواني في الصين حاليا عبر طرف ثالث يكون في العادة جزيرة هونغ كونغ التي عادت إلى السيادة الصينية بعد عقود من الحكم البريطاني. وأوضح التقرير أن الحكومة التايوانية تحاول تخطي السقف المالي الذي حددته بكين لقبول الاستثمار في المشروعات الفردية داخل الصين.

ورغم العقبات التي تضعها بكين أمام رجال الأعمال التايوانيين فإن التقرير أشار إلى أن تايوان تمكنت من ضخ 70 مليون دولار في البلد الأم منذ أواخر عام 1987عندما وافقت تايبيه على تبادل دخول المدنيين مع الصين.

المصدر : وكالات