عجل مستنسخة (أرشيف)
ذكرت دراسة ستنشر هذا الشهر أن بقرات تم استنساخها وصلت مرحلة البلوغ وتمكنت من الولادة عبر التناسل الطبيعي، كما أنها تبدو طبيعية تماما من الناحية السريرية. وهذه الأبقار جزء من مئات الأبقار التي تم استنساخها ولم يتبق منها إلا القليل.

ويقول البروفيسور روبرت لانزا الذي أعد المقالة الرئيسة التي ستنشر في مجلة ساينس في عدد 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي, إن البقرات وعددها 24 "نشيطة وواعية وبصحة جيدة بعد مرور عام إلى أربعة أعوام" على ولادتها.

وأضاف الباحث في شركة "أدفانسد سل تكنولوجي" التي تتخذ من وورشيستر (ماساتشوستس) مقرا لها أنه "لم يلحظ أي خلل مرضي عضوي أو وراثي على البقرات" عبر وسائل التحليل، وأن المعطيات المجموعة تبين أن الحيوانات "طبيعية سريريا".

وبالتالي بدا جهاز المناعة وعملية البلوغ وغيرهما من المميزات كالاختلاط بالأبقار الأخرى طبيعية. كما تمكنت البقرات من الولادة عبر التناسل الطبيعي.

لكن الخبراء أقروا أنه تعذر عليهم تحديد ما إذا كان دماغ البقرات الـ24 موضوع البحث طبيعيا أم لا.

وقد قامت أدفانسد سل تكنولوجي باستنساخ نحو 500 جنين بقري بقي 30 منها على قيد الحياة عند الولادة، ووصل 24 منها مرحلة البلوغ.

المصدر : الفرنسية