صينيون يصطادون في أحد الأنهار(أرشيف)
ذكرت مصادر صحفية أن أكثر من ألفي رافد من روافد النهر الأصفر الذي يجري غربي مقاطعة كينغهاي غربي الصين ستختفي بسبب
الجفاف مما ينذر بحدوث كارثة بيئية في المنطقة. وقالت المصادر إن السكان المحليين هم أكثر المتضررين بالجفاف وذلك لاعتمادهم المباشر على تلك الروافد في الصيد.

ويقول خبراء البيئة إن النهر الأصفر -ثاني أطول أنهار الصين- يعاني منذ سنوات من الجفاف الناجم عن الاستهلاك المتزايد للمياه والتلوث البيئي. ولم ينس الخبراء توجيه اللوم أيضا إلى ظاهرة الاحتباس الحراري المستمرة منذ عدة سنوات.

واختفت أكثر من نصف روافد وبحيرات مقاطعة كيغهاي -المعروفة سابقا باسم مقاطعة آلاف البحيرات- مما تسبب في زوال 30% من الأراضي العشبية.

ويذكر أن الجفاف الذي ضرب الصين هذا الصيف حرم المواشي في المنطقة من الحصول على الغذاء الكافي, كما تسبب في جفاف 120 مصدرا لمياه الشرب.

وتسعى الحكومة الصينية جاهدة للحفاظ على النهر العريق الذي يعود إلى سلالة "كينغ" التي حكمت البلاد في القرن السابع قبل الميلاد. وتشير المصادر التاريخية إلى أن النهر الأصفر شهد أعلى مراحل ازدهاره في القرنين الـ 17 والـ 18.

المصدر : رويترز