أعلنت شركة شارب وهي أكبر شركة مصنعة في العالم لشاشات الكرستال المسطحة عن مشروعها الجديد لإنتاج شاشات كبيرة اعتمادا على ألواح البلازما التي تنتجها شركة بايونير. وذكرت الشركة أن حجم الشاشات الجديدة التي تمتاز بالوضوح التام سيراوح بين 43 و50 بوصة.

وقال مدير مبيعات شارب إنها تبيع في الوقت الراهن ألف شاشة بلازما في اليوم. وأضاف أن الشركة بدأت الآن بإنتاج شاشات كرستال سائل كبيرة يراوح حجمها بين 35 و40 بوصة وأنها ستطرح في الأسواق مطلع أبريل/ نيسان المقبل. وأشار إلى أن الشركة ستعتمد على ألواح البلازما من بايونير في إنتاج الشاشات الأكبر التي يراوح حجمها بين 40 و60 بوصة, "أما للشاشات ذات الأحجام الأصغر فسنعتمد على مادة الكرستال السائل فقط".

وأضاف أن صافي أرباح المشروع عند تنفيذه سيصل إلى 300 مليار ين ياباني (2.5 مليار دولار أميركي) بحلول عام 2006. وقال إن استخدام دوائر وحبيبات البلازما في شاشات العرض يوفر كثيرا في استهلاك الكهرباء ويقدم أعلى درجة من نقاء الصورة. وأشار إلى أن الشاشات الجديدة تعتبر الجيل الثاني من شاشات الكرستال السائل. وكانت شارب قد اندمجت في يوليو/تموز الماضي مع شركة سانيو لتنفيذ المزيد من مشروعات الشاشات الإلكترونية.

غير أن رئيس مجلس إدارة شارب توقع في وقت سابق انخفاض صافي أرباح الشركة في ميزانية العام الحالي بسبب بطء نمو الاقتصاد العالمي وآثار الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة. وكانت الشركة قد توقعت في أبريل/نيسان الماضي تحقيق مبيعات قيمتها 2.10 تريليون ين ياباني.

ولكن شارب توقعت الشهر الماضي انخفاض مبيعاتها خلال الستة أشهر القادمة لتصل إلى 900 مليار ين بدلا من 1.3 تريليونات ين كما كان متوقعا في ميزانية العام حالي. ومن المتوقع انخفاض أسعار شاشات الكرستال السائل الخاصة بأجهزة الكمبيوتر خلال الشهور القادمة بنسبة 30 % أيضا.

المصدر : رويترز