موجة الحر تشعل الحرائق وتحصد الأرواح في أوروبا
آخر تحديث: 2018/8/5 الساعة 00:57 (مكة المكرمة) الموافق 1439/11/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/8/5 الساعة 00:57 (مكة المكرمة) الموافق 1439/11/24 هـ

موجة الحر تشعل الحرائق وتحصد الأرواح في أوروبا

طفل يلجأ إلى إحدى النوافير في ساحات باريس لمقاومة الحرارة (رويترز)
طفل يلجأ إلى إحدى النوافير في ساحات باريس لمقاومة الحرارة (رويترز)

يستمر ارتفاع درجات الحرارة في أوروبا محققا أرقاما قياسية، حيث تكافح سلطات إسبانيا والبرتغال حرائق الغابات مع سقوط المزيد من القتلى، في حين أذابت الحرارة المرتفعة الإسفلت في هولندا، وتسببت بإغلاق مفاعلات نووية في فرنسا.

وتوفي ثلاثة أشخاص هذا الأسبوع في برشلونة بشمال إسبانيا، كان آخرَهم مشرد تعرض لضربة شمس، بينما تراجعت نسبة السياحة في مدينة قرطبة مع بلوغ الحرارة 44 درجة مئوية.

وساهم الجيش الإسباني مع أجهزة الطوارئ في إخماد حريق غابات في نيرفا بجنوب إسبانيا الجمعة والسبت، وقال مسؤولون إن شخصين أصيبا ولحقت أضرار بستة منازل في حريق غابات آخر قرب مدريد.

أما البرتغال فتكافح حرائق واسعة بمنطقة مونشيك السياحية (جنوب) مع وصول الحرارة إلى 46 درجة مئوية، كما أغلقت السلطات ساحات الألعاب وفتحت مراكز إيواء للمشردين لحمايتهم من الشمس.

وتسبب الضغط على محطات الكهرباء بسبب الاستهلاك المفرط لمكيفات الهواء إلى انقطاع التيار بمناطق سياحية قرب لشبونة.

وفي هولندا، أغلقت السلطات أجزاء من بعض الطرق السريعة بعدما أدت الحرارة إلى ذوبان الإسفلت، كما قطعت أغصان الأشجار خشية سقوطها بسبب الحرارة على السائقين والمارة.

وأعلن مكتب الإحصاء الوطني في بريطانيا ارتفاع عدد ضحايا موجة الحر خلال شهرين إلى 650 شخصا، مع توقعات بازدياد عدد الوفيات لأكثر من ألف حالة، ولا سيما بين المسنين والمصابين بأمراض القلب والكلى.

وأغلقت فرنسا أربعة مفاعلات نووية لتجنب ارتفاع درجة الحرارة في الأنهار التي يُسحب الماء منها لتبريد المفاعلات قبل إعادتها إليها.

من جهة أخرى ذكر الإعلام الإيطالي أن امرأة مسنة توفيت السبت على شاطئ في ليغوريا (شمال غرب) جراء ارتفاع الحرارة.

وتحسنت أحوال الطقس في السويد التي شهدت الشهر الماضي أكثر أيامها سخونة منذ 250 عاما، حيث هطلت الأمطار في معظم أنحاء البلاد وعادت درجات الحرارة إلى معتادها ما بين 20 و25 درجة مئوية.

المصدر : وكالات