كوبا بعد كاسترو.. دستور التملك والمثلية وتغييب الشيوعية
آخر تحديث: 2018/8/1 الساعة 10:08 (مكة المكرمة) الموافق 1439/11/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/8/1 الساعة 10:08 (مكة المكرمة) الموافق 1439/11/20 هـ

كوبا بعد كاسترو.. دستور التملك والمثلية وتغييب الشيوعية

الكوبيون احتفلوا الأسبوع الماضي بمرور الذكرى الـ65 لثورتهم (رويترز)
الكوبيون احتفلوا الأسبوع الماضي بمرور الذكرى الـ65 لثورتهم (رويترز)

بدأت كوبا أمس الثلاثاء توزيع نسخ من مسودة الدستور الجديد الذي يتضمن بعض المواد الجديدة، مثل تحديد ولاية الرئيس والاعتراف بالحق في الملكية الخاصة وزواج المثليين.

وتنوي السلطات الكوبية طرح حوالي ستمئة ألف نسخة من مسودة الدستور في أكشاك الصحف.

ومن المتوقع أن يشتري المواطنون نسخ مسودة الدستور استعدادا لمناقشتها في اجتماعات تعقد في الأحياء والشركات.

وستقدم مثل هذه المنتديات استنتاجاتها إلى 33 مشرّعا يقومون بصياغة النسخة النهائية التي سيجري طرحها للاستفتاء عليها.

وقد حصلت مسودة الدستور بالفعل على موافقة البرلمان، وهي تتضمن الاعتراف بأن الأسواق الخاصة يمكن أن تلعب دورا في الاقتصاد الاشتراكي، وأن الاستثمار الأجنبي يساعد على تطوير البلاد.

وتغفل المسودة الحديث عن شيوعية الدولة، وتفتح الطريق أمام تقنين المثلية الجنسية، كما تحدد مدة الرئاسة بفترتين والمدة نفسها لرئيس الوزراء.

يشار إلى أن كوبا طوت في أبريل/نيسان الماضي ستة عقود من حكم الأخوين الراحل فيدل كاسترو وشقيقه راؤول كاسترو.

وقد اختير ميغيل دياز كانيل رئيسا للبلاد خلفا لراؤول كاسترو، وتعهد حينها بالتعهد بالدفاع عن "الثورة الاشتراكية" التي قادها الشقيقان فيدل وراؤول طيلة ستة عقود.

وفي أول خطاب له، قال كانيل أمام البرلمان إن "التفويض الممنوح من الشعب لهذا المجلس هو منح الاستمرارية للثورة الكوبية في لحظة تاريخية فارقة، وجئت لكي أعمل ولم آت لأعد".

المصدر : الألمانية