شبهة الإرهاب تطيح بـ18 ألف موظف تركي
آخر تحديث: 2018/7/9 الساعة 14:17 (مكة المكرمة) الموافق 1439/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/7/9 الساعة 14:17 (مكة المكرمة) الموافق 1439/10/24 هـ

شبهة الإرهاب تطيح بـ18 ألف موظف تركي

الإقالات جاءت على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة قبل عامين (الأوروبية)
الإقالات جاءت على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة قبل عامين (الأوروبية)

أعلنت السلطات التركية الأحد إقالة أكثر من 18 ألف موظف تتهمهم بالانتماء إلى منظمات تصفها بالإرهابية، وذلك قبيل رفع متوقع لحالة الطوارئ.

وفي المجموع أقيل 18632 شخصا من وظائفهم، بينهم أكثر من 9000 من العاملين في جهاز الشرطة، و6000 من عناصر القوات المسلحة، حسب ما جاء في مرسوم قانون نشر الأحد في الجريدة الرسمية.

كما تضمنت لائحة المقالين نحو 1000 موظف في وزارة العدل و650 في وزارة التربية.

وعادة تتهم السلطات التركية من يقالون أو يعتقلون بالانتماء إلى جماعة الخدمة التي يتزعمها المعارض التركي فتح الله غولن وتتهمه السلطات بالوقوف وراء محاولة الانقلاب.

كما شملت لوائح المقالين أو المعتقلين آلاف الأشخاص من المتهمين بالارتباط بحزب العمال الكردستاني الذي يقود تمردا داميا في جنوب شرق تركيا منذ عام 1984، وتعده أنقرة منظمة إرهابية، كما يصنفه الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة أيضا في عداد المنظمات الإرهابية.

من جهة ثانية تضمن مرسوم الأحد أيضا إغلاق 12 جمعية وثلاث صحف وشبكة تلفزيون.

وهذه هي الدفعة الأخيرة من المقالين التي تصدرها السلطات التركية في إطار حالة الطوارئ التي فرضت غداة الانقلاب الفاشل في يوليو/تموز 2016، ويعاد تجديدها دوريا. وتنتهي رسميا الفترة الأخيرة من حالة الطوارئ في 19 يوليو/تموز الحالي.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن حالة الطوارئ قد ترفع الاثنين بعد أن يؤدي الرئيس رجب طيب أردوغان اليمين الدستورية، خصوصا وقد وعد أثناء حملته الانتخابية برفعها.

وتندد المنظمات غير الحكومية التي تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان بهذه الاقالات، بينما تعد الحكومة الإجراءات ضرورية لمكافحة "التهديد الإرهابي" داخل المؤسسات الحكومية.

المصدر : وكالات