واشنطن وأنقرة تصادقان على خريطة طريق لمنبج السورية
آخر تحديث: 2018/6/4 الساعة 20:49 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/6/4 الساعة 20:49 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/21 هـ

واشنطن وأنقرة تصادقان على خريطة طريق لمنبج السورية

جاويش أوغلو وصف لقاءه مع بومبيو بأنه ناجح جدا (رويترز)
جاويش أوغلو وصف لقاءه مع بومبيو بأنه ناجح جدا (رويترز)

صادق وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ونظيره التركي مولود جاويش أوغلو على خريطة طريق بشأن مدينة منبج التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا، وذلك بحسب بيان مشترك للبلدين.

وقال البيان المشترك الذي صدر عقب لقاء بومبيو وجاويش أوغلو في واشنطن اليوم الاثنين، إن الوزيرين صادقا على خريطة طريق لمنبج، وأكدا على الالتزام المتبادل بتنفيذها.

واتفق الوزيران على عقد اجتماعات أخرى لحل القضايا الثنائية الحالية. وصرح جاويش أوغلو بأن لقاءه مع بومبيو كان "ناجحا جدا"، وقال إنه يتوقع نتائج ملموسة في مسألة إخراج الوحدات الكردية من مدينة منبج.

وقد طلبت تركيا من الولايات المتحدة مرارا أن تعمل على إخراج مسلحي تلك الوحدات من منبج في ريف حلب شمالي غربي سوريا.

وكان جاويش أوغلو صرح قبل اللقاء بأن تقديم واشنطن الدعم للمسلحين الأكراد هو من أهم نقاط الخلاف بين البلدين، وأضاف أن التوصل إلى اتفاق لإخراجهم من مدينة منبج سيكون نقطة تحول في علاقات البلدين.

وأكد الوزير التركي أن أنقرة تسعى لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية وترفض كافة المساعي الرامية لتقسيم سوريا.

وكانت مجموعات عمل أميركية تركية قد اجتمعت في أنقرة قبل نحو عشرة أيام، واتفقت على خريطة طريق للتعاون بهدف ضمان الاستقرار في منبج.

وأكدت مصادر في الخارجية التركية في مارس/آذار الماضي للجزيرة أن جاويش أوغلو توصل إلى تفاهمات مع الأميركيين على انسحاب وحدات حماية الشعب من منبج، مقابل تأمين قوات تركية أميركية مشتركة للمدينة، وأن يوضع نظام لإدارة شؤون منبج يعتمد على التوزيع السكاني والعرقي دون أي وجود لوحدات حماية الشعب.

المصدر : الجزيرة + وكالات