ظريف لنظرائه الأوروبيين: هل من ضمانات لإيران؟
آخر تحديث: 2018/5/16 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/5/16 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/2 هـ

ظريف لنظرائه الأوروبيين: هل من ضمانات لإيران؟

ظريف في بروكسل مع فيديريكا موغيريني ونظيريه الفرنسي والألماني (الأوروبية)
ظريف في بروكسل مع فيديريكا موغيريني ونظيريه الفرنسي والألماني (الأوروبية)

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن على الدول الأوروبية تقديم ضمانات لإيران بحصولها على مزايا اقتصادية من الاتفاق النووي المبرم عام 2015، وحذر من أنه لا يوجد وقت كثير أمام تلك القوى لتقديم هذه الضمانات.

وأضاف ظريف لدى وصوله إلى بروكسل "لقد بدأنا عملية مكثفة، ويجب الحفاظ على المزايا الاقتصادية لإيران في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)". وتابع "سيتعين علينا أن نرى هل كان بوسع الأطراف المتبقية في الاتفاق تقديم تلك المزايا لإيران".

وجاء تصريح ظريف بعد لقائه مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في بروكسل اليوم الثلاثاء، وإعلانها أن الاتحاد مصمم على التأكد من احترام الاتفاق النووي الإيراني رغم قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب منه.

وأكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن القوى الأوروبية ترغب في الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران رغم انسحاب الولايات المتحدة، وقال "سنبحث سبل الحفاظ على الاتفاق الإيراني دون الولايات المتحدة... نود أن نعرف ما يتوقعه الإيرانيون وكيف يمكن تحقيق التوازن مع تأثير العقوبات الأميركية الحالية والمقبلة".

وكان ظريف قد طالب أمس الاثنين في ختام مباحثاته بموسكو مع نظيره الروسي بضمانات من الدول الموقعة على الاتفاق النووي، بعد انسحاب الولايات المتحدة منه.

لا تنازلات
وقد استبق مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي لقاء ظريف مع نظرائه الأوروبيين بالتأكيد أن بلاده لن تقبل أي شروط جديدة فيما يخص الاتفاق النووي.

وأضاف ولايتي في مؤتمر صحفي بطهران قبيل اجتماع ظريف مع الأوروبيين أن أمام الدول الأوروبية فرصة محدودة لإنقاذ الاتفاق وإثبات أنهم يقبلون بالاتفاق وملتزمون ببنوده، مشيرا إلى أن إيران لن تقبل أي شروط تخص برنامجها الصاروخي وقدراتها الدفاعية.

المصدر : الجزيرة + وكالات