آخر فصول المعركة.. بريطانيا ستعتذر من بلحاج
آخر تحديث: 2018/5/10 الساعة 09:45 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/24 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الخارجية الإسباني: نطالب بفتح تحقيق للكشف عن مصير الصحفي جمال خاشقجي
آخر تحديث: 2018/5/10 الساعة 09:45 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/24 هـ

آخر فصول المعركة.. بريطانيا ستعتذر من بلحاج

بلحاج شارك في الثورة التي أطاحت بنظام القذافي (الجزيرة)
بلحاج شارك في الثورة التي أطاحت بنظام القذافي (الجزيرة)

توقعت صحيفة تايمز اللندنية أن تعتذر الحكومة اليوم الخميس عن تواطؤها في قضية ترحيل السياسي الإسلامي الليبي عبد الحكيم بلحاج وزوجته إلى ليبيا.

ويأتي هذا الاعتذار المتوقع كآخر فصل في المعركة القضائية التي يخوضها بلحاج للكشف عن واحدة من أكثر عمليات جهاز الاستخبارات البريطاني (أم آي 6) إثارة للجدل.

ومن المتوقع أن يدلي النائب العام جيريمي رايت ببيان أمام مجلس العموم (البرلمان) في إطار ما أكدت مصادر أنها تسوية لقضية مدنية كان بلحاج وزوجته فاطمة بوشار قد رفعاها من قبل ضد ترحيلهما.

وكانت الاستخبارات البريطانية قد اختطفت بلحاج وزوجته وأودعتهما سجناً في بانكوك بتايلند تابعا لوكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي).

واتهم بلحاج المخابرات البريطانية بتعذيبه وترحيله إلى ليبيا في مارس/آذار 2004.

وبحسب تايمز، فإن الوثائق التي عُثر عليها بعد سقوط نظام العقيد معمر القذافي عام 2011 أثارت تساؤلات حول مدى ضلوع وزراء بريطانيين وكبار المسؤولين بجهاز (أم آي 6) في مساعدة "ديكتاتور" ليبيا السابق على ملاحقة معارضيه من أمثال بلحاج الذي كان عضوا بالجماعة الإسلامية التي كانت تسعى للإطاحة به.

وإلى جانب مقاضاته الحكومة البريطانية، فإن المعارض السابق قدم طعنا في قرار صدر عام 2016 بعدم إقامة دعوى ضد رئيس وحدة مكافحة الإرهاب بالاستخبارات البريطانية السير مارك آلن المتهم بالتواطؤ في ترحيله إلى ليبيا.

ونسبت تايمز إلى مصادر -لم تسمها- أن من المرجح أن تتضمن شروط التسوية إبقاء بعض المسائل المتعلقة بحادثة الترحيل طي السرية.

المصدر : تايمز