دول الناتو تتفق على مواجهة "التهديدات الروسية"
آخر تحديث: 2018/4/27 الساعة 22:53 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/4/27 الساعة 22:53 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/12 هـ

دول الناتو تتفق على مواجهة "التهديدات الروسية"

اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي في بروكسل (رويترز)
اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي في بروكسل (رويترز)

اتفق وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي (ناتو) اليوم الجمعة على مواجهة "التهديدات الروسية"، وأبدوا دعمهم لإجراء مفاوضات بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، في حين قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن بلاده لم تقرر بعد موقفها من اتفاق إيران النووي.

وعقب الجلسة الأولى للاجتماع في بروكسل، قال الأمين العام للناتو يانس ستولتنبرغ إن وزراء خارجية الحلف اتفقوا على مواصلة انتهاج إستراتيجية مزدوجة عبر الحوار مع روسيا من جهة، وتحسين قدرات دول الناتو الدفاعية العسكرية والأمنية والإلكترونية في مواجهة "التهديدات الروسية" من جهة أخرى.

ورحب ستولتنبرغ بالخطوات التي وصفها بالمشجعة في شبه الجزيرة الكورية، مؤكدا ضرورة مواصلة الضغط الدبلوماسي والاقتصادي على بيونغ يانغ من أجل تحقيق السلام وتبديد مخاوف دول المنطقة.

وأضاف أن الوزراء ناقشوا الاتفاق النووي الإيراني، مؤكدا ضرورة تعديله أو تكميله باعتباره لا يغطي أنشطة إيران التي تسبب قلقا لدول الحلف مثل برنامجها الصاروخي وتدخلاتها الإقليمية وتمويلها "جماعات إرهابية".

بومبيو: على الدول الأوروبية تحمل مسؤولية أمنها والوفاء بالتزاماتها (رويترز)

الاتفاق النووي
وفي مؤتمر صحفي بعد الاجتماع، قال بومبيو إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب لم يتخذ حتى الآن قرارا بشأن الانسحاب من اتفاق إيران النووي، مضيفا "ما لم يتم إجراء إصلاحات ملموسة، ودون التغلب على عيوب الاتفاق، من المستبعد أن يبقى (ترمب) في ذلك الاتفاق".

وكشف مسؤول أميركي قبل الاجتماع أن بومبيو سيحث أعضاء الناتو على زيادة ميزانياتهم العسكرية لتحقيق هدف إنفاق 2% من الناتج الاقتصادي على الدفاع سنويا بحلول عام 2024.

وردا على سؤال عما إذا كانت ألمانيا تسعى لتحقيق الهدف، قال بومبيو "كلا، يجب أن يحققوا الأهداف التي وافقوا عليها"، وأضاف أنه يجب على الدول الأوروبية تحمل مسؤولية أمنها والوفاء بالتزاماتها.    

وخلال الاجتماع، أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن بلاده ستزيد نفقاتها العسكرية لتحقيق الهدف المذكور، مضيفا "نتوقع أن نحقق المطلوب منا على نحو تدريجي".

وفي سياق آخر، قال وزراء خارجية الناتو في بيان إنهم "متحدون في دعمهم" للعرض الذي قدمه الرئيس الأفغاني أشرف غني لإجراء محادثات سلام مع طالبان، معتبرين أنه فرصة "غير مسبوقة" لإنهاء القتال.

وسبق أن عرض غني على طالبان محادثات سلام غير مشروطة ومصحوبة بوقف لإطلاق النار مع الاعتراف بالحركة كحزب سياسي وإطلاق سراح بعض السجناء، في حين اشترطت طالبان مغادرة القوات الأجنبية.

المصدر : الجزيرة + وكالات