محامي ترمب يمثل أمام المحكمة الاتحادية
آخر تحديث: 2018/4/16 الساعة 22:25 (مكة المكرمة) الموافق 1439/7/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/4/16 الساعة 22:25 (مكة المكرمة) الموافق 1439/7/30 هـ

محامي ترمب يمثل أمام المحكمة الاتحادية

مكتب كوهين ومنزله تعرضا لدهم الأسبوع الماضي من قبل "أف بي آي" (رويترز)
مكتب كوهين ومنزله تعرضا لدهم الأسبوع الماضي من قبل "أف بي آي" (رويترز)

طالب فريق الدفاع عن مايكل كوهين -المحامي الخاص للرئيس الأميركي دونالد ترمب- المحكمة الاتحادية بعدم الكشف عن زبائن موكلهم الذي يخضع للتحقيق بتهمة الاحتيال المصرفي وتمويل حملات انتخابية.

ويمثل كوهين اليوم أمام المحكمة الاتحادية بعد دهم مكتبه ومنزله الأسبوع الماضي من قبل عناصر مكتب التحقيق الفدرالي (أف بي آي)، وذلك ضمن سلسلة التحقيقات التي يقوم بها المحقق الخاص روبرت مولر في قضية التدخلات الروسية المفترضة في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016.

وكانت المداهمة استهدفت الحصول على معلومات بشأن قيام كوهين قبيل الانتخابات بدفع مبلغ 130 ألف دولار، لإسكات نجمة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز التي تزعم أنها كانت تجمعها بترمب علاقة جنسية.

وكانت محكمة نيويورك طالبت محامي الرئيس ترمب بتقديم لائحة زبائنه، ولما تأخر طالبته المحكمة بالحضور الشخصي هذا اليوم.

وفي وقت سابق طالب محامو الرئيس بالحفاظ على سرية الوثائق المحتجزة المتعلقة باتصالات كوهين بترمب، بحجة أن وزارة العدل لا تستطيع تقييم الوثائق بشكل عادل.

وقال محامو ترمب إنه ينبغي أن تتاح مراجعة هذه الوثائق قبل إطلاع المدعين الفدراليين عليها. ويجري التحقيق حاليا مع كوهين بتهمة الاحتيال المصرفي وتمويل حملات انتخابية.

وأوردت نيويورك تايمز السبت، أن مستشاري ترمب يعتقدون أن التحقيق في قضايا فساد متعلقة بمحاميه الخاص أشد خطورة من تحقيقات مولر حول التدخل الروسي المحتمل لصالح ترمب في انتخابات الرئاسة التي أجريت في نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

المصدر : الجزيرة,رويترز