ترمب وكومي يتقاذفان التهمة نفسها.. من نصدق؟

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

ترمب وكومي يتقاذفان التهمة نفسها.. من نصدق؟

بات الكذب تهمة جاهزة يتقاذفها الرئيس الأميركي دونالد ترمب والمدير السابق لمكتب التحقيقات الاتحادي (أف.بي.أي) جيمس كومي الذي ينشر في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء مذكرته بعنوان "ولاء أكبر.. الحقيقة والأكاذيب والقيادة".

وبعدما اتهمه سابقا بالكذب، عاود ترمب أمس الاثنين في تغريدة له على موقع تويتر اتهام كومي بالكذب، وقال إنه ونائبه المقال أيضا أندرو مكايب ارتكبا جرائم عديدة.

وجاء هذا الرد من الرئيس الأميركي بعد حوار أجراه كومي مع قناة "أي.بي.سي" الأميركية، وصف فيه ترمب بأنه غير مؤهل من الناحية الأخلاقية لكي يكون رئيسا للولايات المتحدة. وأضاف أن الرئيس "كذَّاب" وأنه يمكن أن يكون لدى الحكومة الروسية مواد قد تستعمل لابتزاز الرئيس.

وشكل موضوع التحقيق في رسائل المرشحة الديمقراطية السابقة للانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون إحدى القضايا الخلافية بين الرجلين، فبعد أن صرح كومي أن افتراضه فوز كلينتون على ترمب في الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة كان أحد أسباب قراره فتح تحقيق في قضية رسائل بريدها الإلكتروني الشهيرة، رد ترمب بتغريدة على حسابه بتويتر قال فيها إن كومي صاغ بيان تبرئة كلينتون قبيل الانتخابات، واتهمه بالكذب أمام الكونغرس في القضية.

بائعات هوى
وبالعودة إلى المقابلة المتلفزة، فقد تحدث كومي بالتفصيل عن حديثه مع ترمب حين بدأ عملهما معا فقال عنه "عندما بدأ بالحديث وقال: قد آمرك بالتحقيق في ذلك (يقصد مزاعم حول علاقات بين ترمب وبائعات هوى بموسكو) أجبت: سيدي هذا راجع إليك، لكن يجب أن تكون حذرا بشأن ذلك لأنه قد يؤدي إلى خلق قصة مفادها أنهم يحققون حولك بصفة شخصية، وثانيا من الصعب تأكيد شيء لم يحدث".

وسأله المذيع: هل تصدق نفيه؟ فرد كومي "صدقا لم أعتقد أن هذه الكلمات ستخرج من فمي، لكنني لا أعلم إن كان الرئيس مع بائعات هوى (تم استخدام كلمة فاضحة) بموسكو عام 2013.. إنه أمر ممكن، لكنني لا أعلم".

وواصل كومي سرد تفاصيل الحوار مع ترمب "بدأت بإخباره عن المزاعم حول تورطه مع بائعات هوى في فندق بموسكو عام 2013 خلال زيارته على هامش مسابقة العالم للجمال هناك وأن الروس صوّروه.. قاطعني بشكل دفاعي للغاية بالقول: هل أبدو كشخص يحتاج لبائعات هوى؟".

وأضاف "أفترض أنه كان يسأل ذلك مجازا، ولم أجب عن ذلك، ومضيت في الحديث بالإيضاح قائلا: سيدي أنا لا أقول إننا نصدق ذلك، لكننا نعتقد أنه من المهم أن تعلم به".

ودافع كومي عن مذكراته التي تصدر غدا الثلاثاء، وذلك بعد انتقادات حادة وجهها الرئيس ترمب وصف فيها تلك المذكرات بأنها ملفقة ومزيفة.

يشار إلى أن كومي انتقد ترمب انتقادا شديدا في مذكراته ووصفه بأنه كاذب ويتصرف مثل زعيم للمافيا. وقد احتلت المذكرت لمدة المرتبة الأولى لترتيب موقع أمازون ما قبل البيع.

المصدر : وكالات,الجزيرة