كومي في مذكراته المرتقبة: ترمب كذاب وغير أخلاقي
آخر تحديث: 2018/4/13 الساعة 13:03 (مكة المكرمة) الموافق 1439/7/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/4/13 الساعة 13:03 (مكة المكرمة) الموافق 1439/7/26 هـ

كومي في مذكراته المرتقبة: ترمب كذاب وغير أخلاقي

كشف المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي أن الرئيس دونالد ترمب طلب منه دحض تقرير عن علاقاته الجنسية وإنهاء التحقيق مع المستشار السابق للأمن القومي مايكل فلين، ووصف كومي الرئيس بأنه "كذاب" و"غير أخلاقي" في مذكراته التي ستنشر الثلاثاء.

وأشار كومي في كتابه إلى أن ترمب فند بشدة تقريرا يتهمه بممارسات جنسية مع روسيات خلال عام 2013، ووصفها بأنها "مؤلمة ومثيرة للحزن بالنسبة لزوجته ميلانيا"، حيث تم إعداد هذا التقرير خلال الحملة الانتخابية الأميركية من قبل خصوم ترمب، قبل أن يتسرب إلى وسائل الإعلام.

وفي سياق آخر، وصف كومي في كتابه "ولاء أعلى: الحقيقة والأكاذيب والقيادة" لقاءه مع ترمب في 14 فبراير/شباط 2017، حينما تحدث إليه ترمب على انفراد، فطالبه بالولاء، وطلب منه إيجاد سبيل لإنهاء التحقيق مع فلين الذي طرد من منصبه على خلفية اتصالاته مع الروس، فردّ كومي بأنه سيقدم "الصراحة" للرئيس.

وقام ترمب بطرد كومي بعد أربعة أشهر من هذه الحادثة، ثم شرع المحقق الخاص روبرت مولر بالتحقيق في ملف التدخل الروسي المحتمل في انتخابات الرئاسة الأميركية.

كومي يقدم شهادته في الكونغرس العام الماضي بشأن التدخل الروسي المحتمل بالانتخابات (رويترز)

كذاب وأناني
وفي مقتطفات نشرتها صحف أميركية، وصف كومي ترمب في مذكراته بأنه "رئيس شرس لا علاقة له بالصدق" و"مدفوع بالأنانية" و"يطالب بالولاء الشخصي له" و"رئيس غير أخلاقي وغير مقيد بالحقيقة وقيم المؤسسات"، وأضاف أن خدمته تحت إدارة ترمب تذكره بالأيام التي كان يحقق فيها مع رؤساء العصابات حين كان مدعيا عاما سابقا في نيويورك.

واستبق كومي نشر مذكراته بالإعلان عن سلسة لقاءات مع شبكات إخبارية، فيما بدأ حلفاء ترمب حملة ضده عبر إنشاء موقع سموه "كومي الكاذب".

ويتناول الكتاب سلسة قرارات جدلية كان كومي قد اتخذها في أوج الحملة الانتخابية، ولا سيما ما يتعلق بقرار إعادة فتح التحقيق بشأن قضية رسائل هيلاري كلينتون الإلكترونية، وذلك قبل 11 يوما من موعد الانتخابات، حيث يقول مناصرو كلينتون إن هذا القرار كان سببا رئيسيا في هزيمتها.  

وخصص كومي حيزا كبيرا للإعراب عن قلقه من الضرر الذي تلحقه رئاسة ترمب بمستقبل الولايات المتحدة، وقال "نحن نختبر أوقاتا خطيرة في بلادنا في ضوء مناخ سياسي يتم فيه دحض أبسط الحقائق ويتم التشكيك في الحقيقة الجوهرية، بينما أصبح الكذب شيئا عاديا والسلوك غير الأخلاقي يتم تجاهله والتسامح معه وتكريمه".

المصدر : الجزيرة + وكالات