النيابة الفرنسية توجه تهمة الاغتصاب لطارق رمضان

النيابة الفرنسية توجه تهمة الاغتصاب لطارق رمضان

رمضان  اشتهر بمداخلاته التلفزيونية التي يبحث فيها قضايا تتعلق بملاءمة الإسلام مع الحياة الأوروبية (الأوروبية-أرشيف)
رمضان اشتهر بمداخلاته التلفزيونية التي يبحث فيها قضايا تتعلق بملاءمة الإسلام مع الحياة الأوروبية (الأوروبية-أرشيف)

وجهت النيابة العامة في فرنسا الجمعة تهمة الاغتصاب للكاتب والأستاذ في جامعة أوكسفورد السويسري طارق رمضان الذي تم حبسه في العاصمة باريس بعد يومين من توقيفه رهن التحقيق، وفق ما أفاد مصدر قضائي.

وطلبت النيابة وضع رمضان قيد التوقيف الاحتياطي، فطلب أن تتم مناقشة هذا الطلب لاحقا مع قاض متخصص بالحريات والتوقيف.

وأوضح المصدر أن المواطن السويسري تم حبسه في انتظار حصول ذلك خلال أربعة أيام، وقد وجهت إليه تهمتا الاغتصاب واغتصاب شخص في وضع ضعيف.

وعُين ثلاثة قضاة للنظر في القضية مما يدل على تشعبها واتساع التحقيقات المتصلة بها.

واستدعي رمضان -وهو حفيد مؤسس جماعة الإخوان المسلمين في مصر حسن البنا- للاستجواب الأربعاء بمركز للشرطة في باريس، وجرى توقيفه "في إطار تحقيقات أولية في اتهامات بالاغتصاب والاعتداء".

وتتهم هند عياري الناشطة النسوية العلمانية والسلفية السابقة رمضان باغتصابها في أحد فنادق باريس عام 2012، كما تتهمه امرأة ثانية -لم يذكر اسمها- باغتصابها في أحد فنادق ليون (جنوبي فرنسا) عام 2009.

وينفي رمضان هذه الاتهامات واتهامات أخرى بالصحافة السويسرية تتعلق بإساءات جنسية في ثمانينيات القرن الماضي، ويقول إن كل ذلك يأتي في إطار "حملة أكاذيب" يتعرض لها من قبل خصومه.

وشمل ملف الدفاع مواد يفترض أن تنسف صدقية عياري السلفية السابقة التي أصبحت ناشطة نسوية. وأبرز هذه العناصر محادثات على موقع التواصل فيسبوك تعود إلى 2014، بعد عامين على الوقائع المفترضة، بادر فيه حساب يحمل اسم هندة عياري بشكل واضح إلى إغواء رمضان الذي تجاهل الأمر.

ويحظى رمضان -الوجه المعروف في النقاشات التلفزيونية بفرنسا- بشعبية واسعة في أوساط المسلمين في أوروبا، وهو يبحث قضايا تتعلق بملاءمة الإسلام مع الحياة الأوروبية، مما يُعرضه لحملة متواصلة من التيارات العلمانية التي تتهمه بأنه "واجهة للإسلام السياسي".

المصدر : وكالات