سيناتور أميركي: معلومات استخبارية أكدت مقتل خاشقجي بالقنصلية
آخر تحديث: 2018/10/10 الساعة 04:11 (مكة المكرمة) الموافق 1440/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/10/10 الساعة 04:11 (مكة المكرمة) الموافق 1440/1/30 هـ

سيناتور أميركي: معلومات استخبارية أكدت مقتل خاشقجي بالقنصلية

خاشقجي اختفى بعد دخوله قنصلية الرياض في إسطنبول قبل أسبوع (رويترز)
خاشقجي اختفى بعد دخوله قنصلية الرياض في إسطنبول قبل أسبوع (رويترز)

كشف رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي بوب كوركر أنه اطلع على معلومات استخبارية جعلته يقتنع بأن الصحفي السعودي جمال خاشقجي قتل داخل قنصلية بلاده بإسطنبول بعد أن دخلها الأسبوع الماضي للحصول على وثيقة.

وفي حديث لصحيفة ديلي بسيت، قال السيناتور كوركر "كل شيء يشير إلى أن خاشقجي قد قُتل الأسبوع الماضي داخل القنصلية" السعودية في أسطنبول.

وأوضح كوركر أن رؤيته بشأن مقتل خاشقجي تأكدت بعد اطلاعه على معلومات استخبارية سرية. وأضاف أن هناك بعض الإيضاحات التي ينبغي على السعوديين تقديمها.

وتابع "خاشقجي اختفى بعد دخوله القنصلية السعودية، واختفاؤه شغل المشرعين في واشنطن والصحيفة التي كان يعمل فيها والمسؤولين الأميركيين والأجانب، وكل هؤلاء يضغطون باتجاه الحصول على أجوبة".

وقال السيناتور إن السفير السعودي في واشنطن أخبره بأن نظام كاميرات المراقبة في القنصلية في إسطنبول يرصد لكنه لا يسجل.

لكن كوركر لم يقتنع بذلك، وقال "لم أسمع في حياتي بنظام كاميرات مراقبة كهذا، كما أنه يصعب علي تصديق ذلك".

وذكر رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالشيوخ أنه إذا كان ما يقوله السفير السعودي صحيحا بشأن نظام التصوير، فإن ذلك يثير شعورا لديه بأنهم في السفارة قد رتبوا للقيام بأمر شائن.

وحذر من أن رد الكونغرس على القتل المزعوم سيكون "ملموسا" مضيفا أن "علاقاتنا مع السعودية، خاصة من وجهة نظر مجلس الشيوخ، هي الأقل على الإطلاق، ولم تكن أبدا بهذا المستوى من الانخفاض".

أما المتحدثة باسم الخارجية هيذر نويرت فقالت إن وزير الخارجية مايك بومبيو والمسؤولين الآخرين يتابعون قضية خاشقجي، وإن الرئيس ترامب ينوي التحدث مع السعوديين.

وأضافت نويرت أن واشنطن لا تعلم ما حصل مع خاشقجي، ولا تعلم إن كان على قيد الحياة أم لا، وأنها تطلب من السعودية القيام بتحقيق شامل.

وكان بومبيو قد قال إن مسؤولين أميركيين بارزين يتواصلون مع الرياض، داعيا لإجراء تحقيق شفاف.

من جهته، قال وزير الدفاع جيمس ماتيس إن وزارته تتابع قضية اختفاء الصحفي السعودي عن كثب. وأضاف أن البنتاغون ينسّق مع الخارجية بشأن القضية.

مطالبة بالتحقيق
وقد طالب رئيسا مجموعة حقوق الإنسان في مجلس الشيوخ كريس كونز وثوم تيليز الرياض بالتحقيق في قضية اختفاء خاشقجي.

من جانبه، قال عضو مجلس الشيوخ بيرني ساندرز إن "التساهل" الأميركي مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان شجعه على مواصلة "اقتراف التجاوزات".

في غضون ذلك، قالت وسائل إعلام أميركية إن السيناتور الجمهوري راند بول يسعى لطلب تصويت في الكونغرس على منع بيع الأسلحة للسعودية، وذلك على خلفية اختفاء خاشقجي.

وفي وقت سابق الثلاثاء، قال الرئيس دونالد ترامب إنه يعتزم التحدث مع المسؤولين بالرياض بشأن الصحفي السعودي.

وأضاف ترامب -بحديث للصحفيين في البيت الأبيض- أنه لا يعرف تفاصيل عن اختفاء خاشقجي. وعندما سئل إن كان تحدث مع مسؤولين بالسعودية عن خاشقجي أجاب "لم أتحدث معهم. لكنني سأفعل في مرحلة ما".

وكان ترامب قد قال يوم الاثنين إنه يشعر بالقلق من التقارير عن اختفاء خاشقجي، وأضاف أنه لا يحب سماع ذلك لكنه يأمل أن "تحل المسألة من تلقاء نفسها".

المصدر : الجزيرة + وكالات