روحاني: ترمب أخفق بتقويض الاتفاق النووي
آخر تحديث: 2018/1/14 الساعة 12:40 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/14 الساعة 12:40 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/25 هـ

روحاني: ترمب أخفق بتقويض الاتفاق النووي

روحاني اعتبر الاتفاق النووي انتصارا طويل الأمد لإيران (رويترز)
روحاني اعتبر الاتفاق النووي انتصارا طويل الأمد لإيران (رويترز)

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب أخفقت في تقويض الاتفاق النووي بين طهران والقوى الكبرى، معتبرا الاتفاق نصرا طويل الأمد لإيران. من جهتها دعت الرئاسة الفرنسية جميع الأطراف إلى احترام الاتفاق، وهو موقف ينسجم مع الموقعين على الاتفاق باستثناء أميركا.

وقال روحاني -في كلمة بثها التلفزيون الرسمي اليوم الأحد- "أخفق ترمب رغم محاولاته المتكررة، في تقويض الاتفاق"، واصفا إياه بأنه "انتصار طويل الأمد" لإيران.

وكان الرئيس الأميركي قرر الجمعة تمديد تعليق العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران بموجب الاتفاق النووي "للمرة الأخيرة"، وهدد بالانسحاب منه في حال عدم التوصل في غضون 120 يوما إلى "اتفاق" مكمّل مع الأوروبيين من أجل "التصدي للثغرات الكبيرة" في نص الاتفاق النووي، كما ترى واشنطن.

لكن طهران أعلنت أمس السبت رفضها أي تعديل للاتفاق، وقالت إنها لن تقبل أي إجراء خارج التزاماتها في هذا الاتفاق، كما لن تسمح بربط الاتفاق النووي بأي ملف آخر، في إشارة إلى برنامجها للصواريخ البالستية الذي تصفه بأنه دفاعي.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قال -ردا على تصريحات ترمب- إنه لا يمكن تصديق أن المصطلحات التي يستعملها الرئيس الأميركي تصدر من مسؤول دولة، مضيفا أن هذه "ثقافة ورؤية تمنع الوصول إلى نموذج شامل للحوار"، حسب تعبيره.

موقف روسي
وانضمت موسكو إلى طهران في رفض أي تعديل للاتفاق النووي، وقالت على لسان سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية إن الصفقة مع إيران بشأن برنامجها النووي غير قابلة للتصحيح، وإن بلاده ستواجه محاولات تقويضها.

وينسجم الموقف الروسي مع الدول الأخرى الموقعة على الاتفاق، وهي بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا باستثناء أميركا.

ماكرون ونتنياهو
وقد حثّ الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون جميع الأطراف على الالتزام بالاتفاق النووي الموقع مع إيران، وذلك خلال محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأضاف بيان الرئاسة الفرنسية أن ماكرون ونتنياهو شددا على ضرورة عدم إغفال الجانب البالستي وأنشطة إيران في المنطقة.

وأفاد بيان رئاسة الوزراء الإسرائيلية بأن نتنياهو أبلغ ماكرون أن تصريحات ترمب بشأن تصحيح الاتفاق يجب أن تؤخذ على محمل الجد.

المصدر : الجزيرة + وكالات