ترمب: لماذا يأتي المهاجرون من دول قذرة؟
آخر تحديث: 2018/1/12 الساعة 15:08 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/12 الساعة 15:08 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/24 هـ

ترمب: لماذا يأتي المهاجرون من دول قذرة؟

ترمب: لماذا نحتاج إلى مزيد من الهايتيين؟ (رويترز)
ترمب: لماذا نحتاج إلى مزيد من الهايتيين؟ (رويترز)

قالت مصادر مطلعة إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب تساءل باجتماع الخميس في البيت الأبيض: لماذا تريد بلاده أن تستقبل مهاجرين من هايتي ودول أفريقية؟ واصفا إياها بدول قذرة، وأضاف أنه يفضل أن يأتي المهاجرون من النرويج.

ونقلت صحيفتا واشنطن بوست ونيويورك تايمز عن مصادر مطلعة بعض تفاصيل الاجتماع، حيث التقى ترمب في مكتبه عددا من أعضاء مجلس الشيوخ، بينهم الجمهوري ليندسي غراهام والديمقراطي ريتشارد دوربن، للبحث في مشروع يقترح الحد من لم الشمل العائلي ومن دخول القرعة على البطاقة الخضراء، مقابل تجنب طرد آلاف الشبان الذين وصلوا في سن الطفولة إلى الولايات المتحدة.

وقالت المصادر إن ترمب سأل أثناء المناقشات "لماذا يأتي كل هؤلاء الأشخاص من دول قذرة إلى هذا البلد؟"، مشيرا بذلك إلى دول في أفريقيا وهايتي والسلفادور، وأضاف أن الولايات المتحدة يجب أن تستقبل بدلا من ذلك مواطنين من النرويج التي التقى رئيسة حكومتها بنفس اليوم. 

وسأل ترمب أيضا "لماذا نحتاج إلى مزيد من الهايتيين؟"، بينما أوضح أحد المصادر أن هذه التصريحات أثارت استياء أعضاء مجلس الشيوخ الحاضرين.

وتعليقا على هذه التسريبات، قال المتحدث باسم حقوق الإنسان في الأمم المتحدة "إذا ثبتت صحتها، فسيكون من الصادم والمخجل صدور هذه التعليقات من رئيس الولايات المتحدة".

بلومنثال: تصريحات ترمب تنطوي على أشد أنواع العنصرية قبحا وخبثا (رويترز)

ردود أفعال
وردا على هذه التسريبات، قال العضو الديمقراطي في الكونغرس لويس غوتيريز "يمكننا أن نقول الآن بثقة مئة في المئة إن الرئيس عنصري لا يقبل بالقيم المدرجة في دستورنا".

كما قال السيناتور الديمقراطي ريتشارد بلومنثال إن تصريحات ترمب تنطوي على "أشد أنواع العنصرية قبحا وخبثا، وتتخفى بشكل مفضوح خلف قناع سياسة الهجرة".

أما النائبة الجمهورية ميا لوف -التي تتحدر من أصل هايتي- فرأت أن تصريحات ترمب "تسبب الانقسام" وطالبته بالاعتذار للشعب الأميركي والدول التي أهانها، معتبرة أن "هذا الموقف غير مقبول من قبل قائد أمتنا".

كما قالت النائبة الجمهورية إيليانا روس لتينين، التي ولدت في كوبا، إن "تعبيرات مثل هذه ينبغي ألا تتردد في الغرف المغلقة، وينبغي ألا تتردد في البيت الأبيض".

في المقابل، غرد ترمب على تويتر في وقت متأخر من الليل قائلا "يبدو أن الديمقراطيين مصممون على استقبال أناس وإدخال مخدرات إلى بلادنا عبر الحدود الجنوبية مخاطرين بأرواح الآلاف".

وأضاف "من واجبي حماية أرواح كل الأميركيين وسلامتهم. لا بد أن نبني سورا عظيما. فكروا في قدوم المؤهلين وأوقفوا هجرة الأقارب والهجرة العشوائية. الولايات المتحدة الأميركية!".

المصدر : وكالات