باكستان: شعرنا بالغدر أمام الانتقادات الأميركية
آخر تحديث: 2018/1/12 الساعة 19:58 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :شمخاني: أي محادثات جديدة لتقييد المدة الزمنية لعودة الأنشطة النووية تعد نهاية الاتفاق
آخر تحديث: 2018/1/12 الساعة 19:58 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/25 هـ

باكستان: شعرنا بالغدر أمام الانتقادات الأميركية

الفريق أول قمر جاويد باجوا شدد على رفض الانتقادات الأميركية بشأن مكافحة الإرهاب (رويترز)
الفريق أول قمر جاويد باجوا شدد على رفض الانتقادات الأميركية بشأن مكافحة الإرهاب (رويترز)

قال قائد الجيش الباكستاني الفريق أول قمر جاويد باجوا إن باكستان تشعر بتعرضها للغدر والخيانة من قبل الولايات المتحدة الأميركية، بعدما اتهمها الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالكذب والخداع، وأنها لا تفعل ما يكفي تجاه الإرهاب.

وذكر بيان للجيش الباكستاني أن تصريحات قائد الجيش الباكستاني نُقلت لقائد القوة المركزية الأميركية الجنرال جوزيف فوتيل خلال اتصال هاتفي بينهما.

ونقل البيان عن باجوا قوله إن "الأمة الباكستانية بأكملها شعرت بالغدر إزاء البيانات الأميركية التي صدرت في الآونة الأخيرة رغم عقود التعاون".

وأضاف البيان أن قائد الجيش الجنرال باجوا أبلغ الجانب الأميركي بأن باكستان لن تسعى لطلب مساعدات مالية أميركية، بل ستُطالب "باعتراف أميركي مُشرّف بإسهاماتها في محاربة الإرهاب".

وأشار البيان إلى تأكيد قائد الجيش على أن باكستان "ستواصل جهودها الصادقة لمحاربة الإرهاب، وحتى بدون دعم مالي أميركي"، على اعتبار أن محاربة الإرهاب "تصب في مصلحة باكستان الوطنية، وهي حرب بحاجة لإنهاء تام ومنطقي".

ولفت البيان إلى أن "باكستان مطلعة وبشكل كامل على مصادر قلق واشنطن نتيجة أنشطة بعض العناصر الأفغانية المقيمة في باكستان"، مضيفا أن "باكستان تسعى جاهدة لإعادة كافة اللاجئين الأفغان إلى بلادهم، وهي حاجة ضرورية تماما كما هي الحاجة لتعزيز وتأمين الحدود الفاصلة بين البلدين".

من جانبه، أكد قائد القيادة المركزية الأميركية جوزيف فوتل أن الولايات المتحدة لا تفكر في اتخاذ أي تحرك من جانب واحد داخل باكستان، وإنما تتطلع لتعاون باكستاني لإنهاء وجود أفغانٍ تعتقد واشنطن بأنهم يستخدمون الأراضي الباكستانية ضد أفغانستان.

ونقل البيان العسكري الباكستاني عن الجنرال فوتيل تأكيده أن واشنطن "تُثمّن عاليا" المساهمة الباكستانية في محاربة الإرهاب، مشيرا إلى أن "الاضطراب الحالي في العلاقة مؤقت".

وتدهورت العلاقات بين الولايات المتحدة وباكستان بعد أن كتب ترمب على تويتر في الأول من يناير/كانون الثاني الجاري أن واشنطن لم تتلق من باكستان سوى "أكاذيب وخداع"، رغم أنها ترسل لها مساعدات بمليارات الدولارات.

المصدر : الجزيرة + رويترز