بوتين: لا علاقة لتركيا باستهداف قاعدة حميميم
عـاجـل: وكالة الأنباء الفرنسية: وزير الدفاع الأميركي يؤكد انعقاد محادثات السلام اليمنية مطلع ديسمبر المقبل في السويد

بوتين: لا علاقة لتركيا باستهداف قاعدة حميميم

أردوغان (يسار) أبلغ بوتين هاتفيا بضرورة توقف هجمات النظام السوري على إدلب والغوطة الشرقية (الجزيرة)
أردوغان (يسار) أبلغ بوتين هاتفيا بضرورة توقف هجمات النظام السوري على إدلب والغوطة الشرقية (الجزيرة)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس إنه لا علاقة لتركيا بالهجوم بطائرات من دون طيار على قاعدتين عسكريتين لروسيا في سوريا، مؤكدا أن بلاده تعرف "المحرض" على الهجوم.

وأضاف بوتين أنه تحدث مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وإن تركيا قيادة وجيشا ليس لها علاقة بالهجوم الذي قالت وزارة الدفاع إنه وقع ليل السادس من يناير/كانون الثاني، مشيرا إلى أن الحادث ضد قاعدة حميميم محاولة استفزاز ولتقويض العلاقات مع الشركاء وبينهم تركيا.

وقالت مصادر بالرئاسة التركية إن أردوغان أبلغ بوتين هاتفيا بضرورة توقف هجمات النظام السوري على إدلب والغوطة الشرقية من أجل قمة سوتشي وعملية أستانا.

وفي وقت سابق الخميس، أعرب الجيش الروسي عن قلقه حيال التهديد الجديد الذي يشكله استخدام الطائرات المسيرة "لغايات إرهابية" بعد الهجوم الذي استهدف قاعدتين له في سوريا.

وقال الجنرال ألكسندر نوفيكوف من هيئة الأركان الروسية إن "تهديدا حقيقيا ظهر مع استخدام طائرات مسيرة لغايات إرهابية في أي مكان في العالم".

وأوضح أن كلا من الطائرات المسيرة التي شاركت في الهجوم على القاعدتين الروسيتين كان يحمل عشر عبوات ناسفة بزنة 400 غرام لكل عبوة مع حشوها بمعادن.

وأكد مسؤولون في الجيش الروسي أن الطائرات المسيرة المستخدمة لا يمكن أن تكون قد صُنعت "ضمن ظروف بدائية". وأشاروا في هذا السياق إلى المتفجرات المستخدمة، وهي بين الأقوى في العالم، إضافة إلى الخبرات الضرورية.

وأورد الجنرال نوفيكوف أنه "تم تطويرها بمشاركة متخصصين دربوا في دول تصنع أو تستخدم الطائرات المسيرة".

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أن عشر طائرات مسيرة محملة بالمتفجرات هاجمت الجمعة الماضي قاعدة حميميم الجوية، بينما هاجمت ثلاث أخرى قاعدة الأسطول الروسي في طرطوس من دون أن يسفر الهجومان عن ضحايا أو خسائر.

المصدر : الجزيرة + وكالات