البنتاغون: نشر تركيا مواقع قواتنا بسوريا يعرضها للخطر
آخر تحديث: 2017/7/20 الساعة 12:36 (مكة المكرمة) الموافق 1438/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/7/20 الساعة 12:36 (مكة المكرمة) الموافق 1438/10/26 هـ

البنتاغون: نشر تركيا مواقع قواتنا بسوريا يعرضها للخطر

وكالة أنباء الأناضول التركية نشرت تقريرا يحدد أماكن عشرة مواقع عسكرية أميركية في شمال سوريا (رويترز)
وكالة أنباء الأناضول التركية نشرت تقريرا يحدد أماكن عشرة مواقع عسكرية أميركية في شمال سوريا (رويترز)

أعربت الولايات المتحدة عن غضبها بعد كشف وكالة أنباء الأناضول التركية عن مواقع تتمركز فيها القوات الخاصة الأميركية والفرنسية في شمال سوريا، محذرة من أن هذه الخطوة تعرض سلامة الجنود للخطر.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إريك باهون "نشر معلومات عسكرية حساسة يعرض قوات التحالف لمخاطر غير ضرورية ويمكن أن يعطل العمليات الجارية لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية".

وأضاف باهون "في الوقت الذي لا يمكننا فيه التحقق بشكل مستقل من المصادر التي ساهمت في هذا التقرير، فإننا سنشعر بقلق بالغ إذا عرض مسؤولون من شريك في حلف شمال الأطلسي قواتنا للخطر عن عمد بنشر معلومات حساسة". وأضاف أن الولايات المتحدة عبرت لتركيا عن قلقها.

ونشرت وكالة أنباء الأناضول يوم الثلاثاء تقريرا يحدد أماكن عشرة مواقع عسكرية أميركية في شمال سوريا، ويذكر بالتفاصيل في بعض الحالات عدد القوات الأميركية والفرنسية الموجودة.

ووفقا للوكالة التركية، هناك 200 جندي أميركي و75 جنديا فرنسيا من القوات الخاصة منتشرين في موقع متقدم يقع شمال الرقة على بعد 30 كيلومترا من المدينة التي تعد معقلا لتنظيم الدولة.

وتُستخدم تلك المنشآت العسكرية العشر (مطاران وثمانية مواقع متقدمة) لتوفير الدعم لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي وجناحه المسلّح وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة مرتبطة بحزب العمال الكردستاني الذي تصنفه إرهابيا.

وشهدت العلاقة بين الولايات المتحدة وتركيا فتورا منذ بدء التدخل العسكري للتحالف الدولي بقيادة واشنطن في سوريا. وتعتمد الولايات المتحدة على وحدات حماية الشعب الكردي وفصائل كردية أخرى لمحاربة تنظيم الدولة على الأرض، وقد أرسلت إليها أسلحة لهذه الغاية. غير أن أنقرة تخشى وصول تلك الأسلحة إلى أيدي حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه جماعة إرهابية.

المصدر : وكالات

التعليقات