يلدرم: استفتاء انفصال أكراد العراق غير مسؤول
آخر تحديث: 2017/6/9 الساعة 20:27 (مكة المكرمة) الموافق 1438/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/6/9 الساعة 20:27 (مكة المكرمة) الموافق 1438/9/15 هـ

يلدرم: استفتاء انفصال أكراد العراق غير مسؤول

يلدرم اعتبر أن إضافة مشكلة أخرى إلى المنطقة المتوترة أصلا ليس أمرا صائبا (رويترز)
يلدرم اعتبر أن إضافة مشكلة أخرى إلى المنطقة المتوترة أصلا ليس أمرا صائبا (رويترز)

وصف رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم اليوم خطة سلطات إقليم كردستان العراق إجراء استفتاء على الاستقلال عن العراق بأنها "غير مسؤولة"، وذلك بعدما أعلنت أربيل قبل يومين عزمها تنظيم الاستفتاء في 25 سبتمبر/أيلول المقبل، وهو ما رفضته بغداد وتحفظت عليه واشنطن وبرلين. وفي المقابل دافع مسؤول بارز في الإقليم عن الاستفتاء، وقال إنه لا يعنى انفصالا تلقائيا عن العراق.

وقال يلدرم عقب صلاة الجمعة إن تركيا تريد أن يعيش العراقيون جميعهم معا أمة واحدة، مشددا على أن إضافة مشكلة أخرى إلى المنطقة المتوترة أصلا ليس أمرا صائبا.

وكانت وزارة الخارجية التركية قالت في وقت سابق اليوم إن خطة أكراد العراق إجراء استفتاء على الاستقلال خطأ فادح، وأوضح بيان للخارجية التركية أن استفتاء الانفصال لن يصبّ في صالح العراق مثلما أنه لن يكون لصالح إقليم كردستان.

وتقيم تركيا علاقات جيدة مع رئيس الإقليم مسعود البارزاني، لكنها تعارض بشدة إعلان دولة كردية على قسم من أراضيها أو في دول مجاورة لها.

أميركا وألمانيا
وكانت وزارة الخارجية الأميركية قالت أمس إنها تخشى أن يؤدي استفتاء غير ملزم على الانفصال تعتزم سلطات إقليم كردستان العراق إجراءه، إلى صرف الانتباه عن "أولويات أكثر إلحاحا" مثل القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية، غير أن الخارجية الأميركية قالت إنها تقدر "التطلعات المشروعة" لمواطني كردستان العراق.

كما عبرت ألمانيا أمس عن قلقها من خطط الأكراد إجراء استفتاء على الاستقلال، محذرة من أن الأمر قد يؤجج التوتر في المنطقة. وقال وزير الخارجية الألماني زاغمار غابرييل "بوسعنا فقط أن نحذر من اتخاذ خطوات أحادية الجانب في هذه القضية"، ودعا كل الأطراف إلى السعي للحوار وإيجاد توافق للتعامل مع القضايا المعلقة وعدم إشعال الصراعات مجددا في المناطق المتنازع عليها بين أربيل وبغداد.

وقبل ذلك أعلن متحدث باسم الحكومة العراقية أن بغداد تعارض أي تحرك من جانب الأكراد سعيا للانفصال، مضيفا أن "أي موقف أو خطوة تتخذ من أي طرف في العراق يجب أن تكون مستندة إلى الدستور"، مضيفا أن مستقبل العراق ليس خاصا بطرف واحد دون غيره بل هو قرار كل العراقيين.

وفي محاولة لتخفيف المخاوف، قال القيادي البارز في إقليم كردستان العراق هوشيار زيباري إن التصويت المتوقع بنعم في الاستفتاء سيعزز موقف الإقليم في المفاوضات مع حكومة بغداد ولكنه لن يؤدي إلى الانفصال عن العراق بشكل تلقائي، ولا يعني أن يضم الأكراد منطقة كركوك أو ثلاث مناطق أخرى متنازعا عليها مع الحكومة العراقية.

وكان هيمن هورامي مستشار رئيس كردستان العراق أعلن الأربعاء أن سلطات أربيل تخطط لتنظيم استفتاء بشأن استقلال الإقليم في 25 أيلول/سبتمبر المقبل، وأضاف هورامي أن التصويت سيشمل مناطق كركوك وخانقين وسنجار ومخمور.

ويتمتع إقليم كردستان -المكون من ثلاث محافظات في شمال العراق- بحكم ذاتي منذ عام 1991، ويعيش فيه 4.6 ملايين نسمة.

المصدر : وكالات

التعليقات