ترمب: دول الناتو مدينة بأموال طائلة لأميركا
آخر تحديث: 2017/5/26 الساعة 06:11 (مكة المكرمة) الموافق 1438/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/5/26 الساعة 06:11 (مكة المكرمة) الموافق 1438/9/1 هـ

ترمب: دول الناتو مدينة بأموال طائلة لأميركا

الرئيس الأميركي (وسط) تحدث للأوروبيين بلهجة فظة وطالب الناتو بالعمل على الحد من الهجرة (رويترز)
الرئيس الأميركي (وسط) تحدث للأوروبيين بلهجة فظة وطالب الناتو بالعمل على الحد من الهجرة (رويترز)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب الخميس إن أعضاء حلف شمال الأطلسي (ناتو) لا ينفقون ما يكفي على الدفاع، وإن بعضهم مدين بأموال طائلة للولايات المتحدة.

وأضاف "هذا ليس إنصافا لدافعي الضرائب الأميركيين، والكثير من هذه الدول عليها مبالغ ضخمة من المال من السنوات الماضية".

وخلال كلمته في قمة حلف الناتو بالعاصمة البلجيكية بروكسل، شدد ترمب على أن المخاوف الأمنية الكبيرة دفعته لمخاطبة الأعضاء بشكل مباشر بأن عليهم المساهمة بحصص مالية عادلة.

وحضر ترمب تدشين المقر الجديد للحلف، حيث دعي لإزاحة الستار عن نصب تذكاري لهجمات 11 سبتمبر داخل المبنى.

وقد طالب الرئيس الأميركي قادة الحلف بتخصيص ما لا يقل عن 2% من الناتج المحلي الإجمالي لدولهم لصالح ميزانية الدفاع في الحلف، حتى لا تبقى بلاده تتحمل وحدها العبء المالي الأكبر.

وشدد الرئيس الأميركي على أنه يجب التركيز على ملفات الإرهاب والهجرة وعلى التهديدات الروسية.

وأضاف "ينبغي وقف الإرهاب وإلا فإن الرعب الذي شاهدتموه في مانشستر ومواقع غيرها كثيرة سيستمر إلى الأبد".

كما دعا ترمب الحلف إلى تضمين الحد من الهجرة في مهامه، إلى جانب محاربة الإرهاب وردع روسيا.

وتتعارض تصريحات ترمب القوية بشأن الإنفاق مع جهود الحلف الحثيثة لتعزيز الوحدة الغربية في مواجهة تصاعد النفوذ الروسي.

 
وأضاف الدبلوماسي "لم يكن المكان ولا التوقيت مناسبين، لم يكن أمامنا سوى التظاهر بأن الأمر لا يزعجنا".

من جانبه، قال أمين عام حلف الأطلسي ينس ستولتنبيرغ إن ترمب رغم "فظاظته" وجه "رسالة صريحة وواضحة بشأن المتوقع" من الأعضاء.

يشار إلى أن قمة الناتو بحثت الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية وتمويل عمليات الحلف ومستقبل العلاقات مع روسيا.

وأعلن ستولتنبيرغ انضمام الحلف للحرب على تنظيم الدولة، من دون أن يشارك في المعارك البرية.

يذكر أن ترمب هدد  العام الماضي بالتخلي عن حلفاء واشنطن في أوروبا إن لم ينفقوا ما يكفي على الدفاع، مما أثار خصوصا قلق دول البلطيق الواقعة على الحدود مع روسيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات