فرنسا تبعد المفكر الإسلامي هاني رمضان

فرنسا تبعد المفكر الإسلامي هاني رمضان

صورة من الموقع الإلكتروني للإذاعة السويسرية التي أوردت خبر إبعاد هاني رمضان من فرنسا
صورة من الموقع الإلكتروني للإذاعة السويسرية التي أوردت خبر إبعاد هاني رمضان من فرنسا

أبعدت فرنسا المفكر الإسلامي السويسري هاني رمضان إلى بلاده بداعي أنه يمثل تهديدا للنظام بحجة مكافحة التطرف، وجرى الإبعاد -على ما يبدو- بسبب مواقف سابقة له تؤيد تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية.

وأوقفت الشرطة الفرنسية المفكر المصري الأصل خلال مشاركته في مؤتمر دعي إليه في كولمار شرقي فرنسا، ورافقته مساء أمس إلى الحدود الفرنسية السويسرية، وكان إبعاد الرجل من فرنسا بموجب أمر إداري صدر الجمعة يقضي بمنعه من دخول الأراضي الفرنسية.

وبررت الداخلية الفرنسية في بيان طرد المفكر السويسري بأن سلوكه وتصريحاته في الماضي تشكل تهديدا خطيرا للنظام العام على الأراضي الفرنسية.

ونقل البيان عن وزير الداخلية الفرنسي ماتياس فيكل أن الوزارة وقوات الأمن الفرنسية مستنفرة بالكامل، وستواصل الكفاح ضد التطرف والتشدد، حسب تعبيره. يذكر أن فرنسا أبعدت في السنوات القليلة الماضية العديد من الأئمة بحجة نشرهم خطابا متطرفا.

وقالت الإذاعة السويسرية في موقعها الإلكتروني إن مؤتمرات عدة لهاني رمضان ألغيت في الأشهر الأخيرة، بينما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن مدرسة إسلامية في مدينة ليون ألغت محاضرة له في فبراير/شباط الماضي، يذكر أن هاني هو شقيق المفكر والجامعي طارق رمضان وحفيد حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين المصرية.

المصدر : وكالات