أعلنت شرطة مدينة كليفلاند بولاية أوهايو الأميركية أنها تبحث عن شخص يدعى ستيف ستيفنس تتهمه بقتل أحد الأشخاص وبث جريمته مباشرة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وأوضحت الشرطة أن ستيفنس استخدم خدمة البث المباشر (لايف) لبث إطلاقه الرصاص على رجل مسن يبلغ من العمر 74 عاما وتركه ينزف حتى الموت، مضيفة أنها تتحقق مما ذكره من أنه قتل 14 شخصا من قبل.

وتقوم الشرطة المحلية بتمشيط واسع للأماكن العامة والطرق السريعة بحثا عن المشتبه به، الذي أفادت التحقيقات الأولية بأنه من أصول أفريقية.

وقال رئيس شرطة كليفلاند كالفن ويليامز في مؤتمر صحفي "ما حدث اليوم عمل أخرق"، مضيفا أن القاتل اختار ضحيته بشكل عشوائي.

وحسب وكالة الأنباء الألمانية، فقد تم رفع مقطع القتل المصور من موقع فيسبوك الذي يستخدمه أكثر من 1.2 مليار شخص يوميا بعد حوالي ثلاث ساعات.

وقد أدانت شركة فيسبوك الأمر ووصفته بالجريمة البشعة، مؤكدة أنها لا تسمح بمحتوى من هذا القبيل، ومضيفة أنها تتواصل مع سلطات إنفاذ القانون في حالات الطوارئ عندما تكون هناك تهديدات مباشرة للسلامة الجسدية.

وتشير وكالة رويترز للأنباء إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تعرض فيها جريمة خطيرة على فيسبوك لايف، ففي يناير/كانون الثاني الماضي جرى بث مقطع لأربعة من السود في شيكاغو يهاجمون شابا أبيض ويتهكمون بألفاظ عنصرية مناهضة للبيض.

المصدر : الجزيرة + وكالات