مسلمو فرنسا يعقدون لقاءهم السنوي قرب باريس
آخر تحديث: 2017/4/15 الساعة 05:28 (مكة المكرمة) الموافق 1438/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/4/15 الساعة 05:28 (مكة المكرمة) الموافق 1438/7/19 هـ

مسلمو فرنسا يعقدون لقاءهم السنوي قرب باريس

معرض تجاري يترافق مع المنتدى السياسي لمسلمي فرنسا بلقائهم السنوي (رويترز)
معرض تجاري يترافق مع المنتدى السياسي لمسلمي فرنسا بلقائهم السنوي (رويترز)

انطلق الجمعة قرب العاصمة الفرنسية باريس اللقاء السنوي لمسلمي فرنسا بدعوة من اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، ويعتبر هذا اللقاء التجمع الإسلامي الأهم في القارة الأوروبية.

وقال رئيس اللقاء عمار لصفر عند افتتاح النسخة 34 من اللقاء إن "الموضوع هذه السنة هو أنتم مسلمو فرنسا".

وأضاف "أنه لقاء الهدف منه القول هذا ما نحن عليه، وهذا ما نقوم به، وهذا هو موقفنا إزاء عدد من الأمور".

ومن المتوقع أن يشارك نحو خمسين ألف شخص في اللقاء، على أن يتواصل حتى مساء الاثنين القادم ليكون عبارة عن منتدى سياسي ديني مترافقا مع معرض تجاري.

وينطلق اللقاء قبل تسعة أيام من موعد الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية يوم 23 أبريل/نيسان الجاري، حيث من المقرر عقد حوار السبت تحت عنوان "لمن نقترع؟".

لكن لصفر حرص على التأكيد أنه لن تصدر تعليمات للتصويت لهذا الطرف أو ذاك، قبل أن يضيف "لا يوجد اقتراع مسلم في هذا البلد، إن المسلمين سيقترعون على غرار الجميع".

والمعروف أن موضوعي الإسلام في فرنسا ومسألة العلمانية من أهم المواضيع التي طرحت خلال الحملة الانتخابية الحالية.

ومن المقرر أن تستبدل تسمية "اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا" لتحل محلها تسمية "مسلمو فرنسا"، الأمر الذي رفضه الأمين العام للمجلس الفرنسي للديانة المسلمة عبد الله زكري الذي يمثل الإسلام لدى السلطات الرسمية.    

وقال زكري إن "اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا لا يملك حق احتكار تمثيل مسلمي فرنسا"، الذين يبلغ عددهم نحو أربعة إلى خمسة ملايين شخص.

واتهم زكري مسؤولي هذا الاتحاد بـ"التسبب في الفوضى" في الوقت الذي تراجعت فيه صورة اتحاد المنظمات الإسلامية بسبب اتهامه بعلاقاته المفترضة مع الإسلام السياسي ممثلا بجماعة الإخوان المسلمين.

المصدر : الفرنسية

التعليقات