نتنياهو في بكين لتعزيز العلاقات الإسرائيلية الصينية
آخر تحديث: 2017/3/20 الساعة 10:27 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/3/20 الساعة 10:27 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/22 هـ

نتنياهو في بكين لتعزيز العلاقات الإسرائيلية الصينية

نتنياهو يستعرض حرس الشرف خلال زيارته إلى بكين عام  2013 (رويترز-أرشيف)
نتنياهو يستعرض حرس الشرف خلال زيارته إلى بكين عام 2013 (رويترز-أرشيف)


بدأ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو زيارة رسمية إلى الصين تعتبرها إسرائيل "تاريخية" للاحتفال بالذكرى الـ 25 لإحياء العلاقات الدبلوماسية بين بكين وتل أبيب.

وقال نتنياهو الذي وصل أمس بكين إن زيارته إلى الصين تأتي "تلبية لدعوة تلقاها من بكين للاحتفال بالذكرى الـ 25 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين" مضيفا في بيان له أن "دول العالم تريد أن تتقرب من إسرائيل".

ومن المقرر أن تستمر زيارة نتنياهو أربعة أيام، يلتقي فيها الرئيس الصيني شي جين بينغ، ورئيس الوزراء لي كه تشيانغ، ورئيس البرلمان تشانغ ده جيانغ.

ويرافق نتنياهو في زيارته خمسة وزراء في حكومته، ووفد من عشرات رجال الأعمال الإسرائيليين هو الأكبر الذي يزور الصين لتعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والعلمية مع ثاني أكبر اقتصاد في العالم.
 
ومن المتوقع أن يوقع الجانبان عددا من الاتفاقيات الاقتصادية، حيث تسعى إسرائيل إلى نفاذ أفضل لشركاتها إلى الأسواق الصينية. ووفقا لبيان صادر عن مكتب نتنياهو، فإنه سيترأس منتدى اقتصاديا بحضور أكثر من خمسمئة ضيف.
 
وتقول أوساط إسرائيلية إن الزيارة تكتسب أهمية خاصة، لأن لقاء الرئيس الصيني مع نتنياهو سيعني إعطاء ضوء أخضر للتجار والمستثمرين الصينيين لتوثيق علاقاتهم مع إسرائيل.
 
وقالت صحيفة "إسرائيل اليوم" إن الزيارة تستهدف أيضا زيادة حجم التعاون والتبادل الصناعي والبحثي بينهما. 
 
مذكرة ومؤتمر
ونقلت الصحيفة عن وزير العلوم الإسرائيلي أوفير أكونيس قوله إنه سيتم التوقيع على مذكرة تفاهم مشتركة لرصد موازنة بقيمة 56 مليون شيكل (الدولار يساوي 3.8 شياكل) للنهوض بالواقع البحثي المشترك مع الصين، في مجال تكنولوجيا المياه والطب والمدن الذكية وعلوم الأعصاب.

علقت إسرائيل عام 2000 بضغط من واشنطن بيع الصين أربع طائرات فالكون للإنذار المبكر (رويترز-أرشيف)

وأضافت أنه سينعقد خلال الزيارة مؤتمر علمي مشترك إسرائيلي صيني لبحث القضايا العلمية، كما ستوقع الخارجية الإسرائيلية على سلسلة اتفاقيات دبلوماسية مع نظيرتها الصينية، كتبادل وفود القادة الشبان في جميع المجالات.

وبينما ركزت وسائل الإعلام الإسرائيلية على الجوانب الاقتصادية للزيارة، تجنبت الحديث عن الموضوعات السياسية والإقليمية التي سيتطرق إليها نتنياهو في مباحثاته مع القيادة الصينية .

وكانت إسرائيل علقت عام 2000 -تحت ضغط من الولايات المتحدة- بيع الصين أربع طائرات فالكون للإنذار المبكر مماثلة لطائرات أواكس الأميركية، تبلغ قيمة كل منها 250 مليون دولار.

 وسبق أن سعت إسرائيل إلى حمل الصين -التي تتمتع بحق النقض (فيتو) في مجلس الأمن الدولي- على دعم إقرار عقوبات مشددة على البرنامج النووي الإيراني.

وكانت زيارة نتنياهو الأخيرة إلى الصين في مايو/أيار 2013 حيث التقى مع عدد من الزعماء السياسيين، وركز على تعزيز العلاقات التجارية.

يُذكر أن الصين هي أكبر شريك تجاري لإسرائيل في آسيا، وثالث أكبر شريك لها على مستوى العالم بحجم تبادل تجاري يصل إلى 11 مليار دولار.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات