انتخب رئيس البرلمان الأوروبي السابق مارتن شولتز مساء اليوم زعيما لحزب الاشتراكيين الديمقراطيين في ألمانيا ليصبح رسميا منافسا لأنجيلا ميركل على منصب المستشار في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وحسب صحيفة "دي فيلت" اليمينية، فإن المؤتمر العام لـ"الاشتراكيين الديمقراطيين" الذي عقد في برلين انتخب شولتز (61 عاما) لخلافة وزير الخارجية سيغمار غابريل على رأس الحزب.

وحصد شولتز 100% من الأصوات الصحيحة في نتيجة لم يحصل عليها أي رئيس للحزب منذ الحرب العالمية الثانية (1939-1945).

وكسر شولتز الرقم القياسي المسجل باسم كورت شوماخر الذي انتخب عام 1948 رئيسا للحزب بـ99.71% من الأصوات الصحيحة.

وذكرت صحيفة "بيلد" أن 608 من مندوبي الحزب شاركوا في التصويت، وحصل شولتز على 605 أصوات، فيما كانت الأصوات الثلاثة الباقية باطلة.

وبانتخابه رئيسا للحزب بات شولتز بشكل رسمي مرشحا لمنافسة ميركل زعيمة تحالف "يمين الوسط" المكون من الحزب الديمقراطي المسيحي والاتحاد الاجتماعي المسيحي على منصب مستشار البلاد بالانتخابات التشريعية المقررة في سبتمبر/أيلول المقبل.

وفي خطابه أمام مندوبي الحزب عقب إعلان النتيجة قال شولتز "هذه النتيجة أول خطوة في طريق استعادة منصب المستشار".

ولم يتول سياسي منحدر من "الاشتراكيين الديمقراطيين" منصب المستشار الألماني منذ خروج غيرهارد شرودر من السلطة في 2005.

وهاجم شولتز الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وقال في خطابه إن "انتخابات مثل التي شهدتها الولايات المتحدة اعتمدت على ترويج الأخبار الوهمية، وتشويه سمعة مجموعات كاملة من الشعب ليس لها مكان في ألمانيا".

المصدر : وكالات