عزز جهاز الخدمة السرية المكلف بحماية الرئيس الأميركي دونالد ترمب الإجراءات الأمنية في محيط البيت الأبيض، بعد توقيف رجل أطلق تهديدات عند حاجز تفتيش.

ونقلت شبكة "سي أن أن" الأميركية عن مسؤول أمني لم تسمه، قوله إن "الرجل هدد عند وصوله حاجز تفتيش قرب البيت الأبيض، في وقت متأخر من أمس السبت، بأن لديه قنبلة في سيارته".

وأضاف المسؤول أن "قوات الأمن ألقت القبض على شخص واحد بعد الحادثة، بينما تم التحفظ على السيارة لتفتيشها" مشيرا إلى أنه لم يتبين بعد ما إذا كانت السيارة التي تقدمت صوب البيت الأبيض تحتوي فعلًا على قنبلة، في وقت يجري التحقيق مع المشتبه به.

في هذه الأثناء، أغلقت قوات الأمن العديد من الشوارع القريبة من البيت الأبيض، في إطار رفع حالة التأهب عقب الحادثة.

وكان الرئيس ترمب في فلوريدا وقت وقوع الحادث الذي جاء بعد مرور عدة ساعات على اعتقال رجل حاول القفز من على السور الخارجي للبيت الأبيض.

كما يأتي بعد حوالي أسبوع على محاولة شخص آخر التسلل إلى البيت الأبيض وتسلق سياجه، ليبقى في فنائه لمدة 16 دقيقة قبل أن يتم اعتقاله.

وشهد البيت الأبيض العديد من حوادث الاختراق خلال السنوات الماضية. ففي سبتمبر/أيلول 2014، تمكن جندي سابق يعاني مشاكل نفسية من التسلل إلى داخل البيت الأبيض حاملا سكينا في جيبه بعدما قفز من فوق السياج واجتاز الحديقة بسرعة.

المصدر : وكالات