بيونغ يانغ تجرب محركا صاروخيا وتبشر بـ "ولادة جديدة"
آخر تحديث: 2017/3/19 الساعة 09:21 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/21 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البيت الأبيض: ترمب وأردوغان ناقشا مكافحة الإرهاب بكل أشكاله وتعزيز الاستقرار الإقليمي
آخر تحديث: 2017/3/19 الساعة 09:21 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/21 هـ

بيونغ يانغ تجرب محركا صاروخيا وتبشر بـ "ولادة جديدة"

إحدى تجارب الصواريخ البالستية في كوريا الشمالية (رويترز)
إحدى تجارب الصواريخ البالستية في كوريا الشمالية (رويترز)

اختبرت كوريا الشمالية محركا صاروخيا جديدا، وهو الأمر الذي اعتبره الرئيس كيم جونغ أون "ولادة جديدة" لصناعة الصواريخ في البلاد، تزامنا مع تعهد الولايات المتحدة والصين بالعمل معا لكي تتخلى بيونغ يانغ عن برنامج تسلحها.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية إن الاختبار سيمكن كوريا الشمالية من بلوغ مرتبة عالمية في مجال إطلاق الأقمار الاصطناعية، مشيرة إلى أن المحرك الجديد قد يستخدم في صواريخ بعيدة المدى.

وذكرت الوكالة أن المحرك سيساعد البلاد على تحقيق القدرة على إطلاق أقمار صناعية من الفئة العالمية.

وبعد التقاء وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون مع نظيره الصيني وانغ يي أمس السبت، تعهدت الولايات المتحدة والصين على العمل معا لجعل كوريا الشمالية تتخذ "نهجا مختلفا" وتتخلى عن برامجها للأسلحة.

وخلال جولته الآسيوية، أصر تيلرسون على أن بلاده لن تتبع بعد الآن سياسة "الصبر الإستراتيجي" التي استخدمتها سابقا مع بيونغ يانغ، وكانت فاشلة بنظره.

وفي هذا الصدد، شدد الوزير على أن عملية عسكرية أميركية هي "خيار مطروح على الطاولة".

وأتت تصريحات تيلرسون ردا على تجربتيْ بيونغ يانغ النوويتين عام 2016، وعلى إطلاق النظام الكوري الشمالي بالآونة الأخيرة صواريخ تم اعتبارها اختبارات تسبق ضربات محتملة ضد القواعد الأميركية في اليابان.

وأجرت كوريا الشمالية خمس تجارب نووية وسلسلة من عمليات إطلاق الصواريخ، ويعتقد خبراء ومسؤولون حكوميون أنها تعمل على تطوير صواريخ مزودة برؤوس نووية يمكن أن تصل الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات

التعليقات