فرنسا تحدد هوية مهاجم اللوفر وتواصل التحقيقات
آخر تحديث: 2017/2/4 الساعة 07:00 (مكة المكرمة) الموافق 1438/5/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/2/4 الساعة 07:00 (مكة المكرمة) الموافق 1438/5/7 هـ

فرنسا تحدد هوية مهاجم اللوفر وتواصل التحقيقات

عناصر من الشرطة الفرنسية قرب هرم متحف اللوفر الشهير بالعاصمة باريس بعد الهجوم الذي تعرض له شرطي (رويترز)
عناصر من الشرطة الفرنسية قرب هرم متحف اللوفر الشهير بالعاصمة باريس بعد الهجوم الذي تعرض له شرطي (رويترز)

أكد المدعي العام في فرنسا أن منفذ الهجوم على جنود قرب متحف اللوفر بباريس يحمل الجنسية المصرية ويبلغ من العمر 29 عاما، مشيرا إلى أن الشرطة تحاول تحديد ما إذا كان قد تصرف بمفرده أو بتعليمات من آخرين.

وقال المدعي العام بباريس فرانسوا مولان إن الرجل الذي أصيب بالرصاص في متحف اللوفر بباريس الجمعة بعد أن هاجم جنديا بسلاح أبيض، هو مصري الجنسية ويبلغ من العمر 29 عاما، وقد وصل إلى باريس في 26 يناير/كانون الثاني بعد حصوله على تأشيرة دخول سياحية في دبي لمدة شهر.

وقال مصدران أمنيان في مصر إنه تم تحديد هوية المشتبه به في هجوم اللوفر، وهو عبد الله رضا رفاعي الهمامي (29 عاما) من مواليد محافظة الدقهلية شمال شرقي القاهرة، وفق ما نقلته وكالة رويترز.

ووقع الهجوم نحو الساعة التاسعة صباحا بتوقيت غرينيتش عند مدخل متحف اللوفر، قرب المكان الذي يتم فيه تفتيش حقائب الداخلين إلى المتحف.

وفتحت النيابة العامة التابعة لجهاز مكافحة الإرهاب في باريس، تحقيقا بـ"الشروع في عمليات قتل خطيرة على صلة بمنظمة إرهابية ومجموعة تآمر إرهابية إجرامية".

وأوضح النائب العام أن "التحقيقات مستمرة لتحديد مسار ودوافع المهاجم، ولا سيما اكتشاف ما إذا كان تصرف بمفرده بشكل عفوي أو بناء على تعليمات".

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في مؤتمر صحفي على هامش القمة الأوروبية في مالطا، إن التهديد الإرهابي ما زال قائما وإنه يجب توخي الحذر، وأضاف "أريد أن أحيي شجاعة وعزيمة وردود أفعال هؤلاء الجنود"، معتبرا أن شجاعتهم منعت الهجوم "الذي كان دون شك عملا إرهابيا".

من جهته، رجّح رئيس الوزراء الفرنسي برنار كازنوف أن يكون الهجوم عملا إرهابيا، بينما كتب وزير الخارجية جان مارك أيرولت في موقع تويتر "أتوجّه بدعمي للجندي الذي أصيب اليوم في اللوفر، وأشيد بمهنية هؤلاء الذين يدافعون عنا يوميا".

سيارات الشرطة الفرنسية هرعت إلى مكان الحادث وضربت طوقا حوله (الأوروبية)

سلاح أبيض
وفي وقت سابق، قال رئيس شرطة باريس ميشيل كادو لوسائل الإعلام إن المهاجم انقض بساطور على عسكري كان في دورية مع اثنين من زملائه قبالة المتحف، فأطلق العسكري خمسة أعيرة نارية تسببت بإصابة المهاجم في بطنه، بينما يتلقى العسكري حاليا العلاج من جروح "طفيفة" في رأسه.

وأضاف أن المهاجم كان يحمل حقيبتين على ظهره، وقد تبيّن عقب تفتيشهما عدم احتوائهما على متفجرات، وقال إن شخصا ثانيا "اشتبهت به" الشرطة وألقت القبض عليه فورا.

ووفقا للشرطة الفرنسية، فقد عثر على جواز سفر المهاجم إثر مداهمة الشقة التي استأجرها في الدائرة الثامنة في باريس قرب جادة الشانزليزيه.

وأبعدت السلطات الحشد الذي كان في المتحف إلى مكان "آمن"، وفرضت طوقا أمنيا حول المتحف الذي يقصده يوميا عشرات آلاف الزوار، كما أغلقت محطات المترو القريبة من المتحف قبل أن تعيد فتحها لاحقا.

وسمحت السلطات الفرنسية باستئناف حركة المرور بعد أقل من ساعتين من وقوع الحادث، فيما أعلنت وزيرة التربية أودري أزولاي أن المتحف الباريسي الشهير سيفتح أبوابه مجددا اليوم السبت.

ويأتي الهجوم قبيل أقل من ثلاثة أشهر على الانتخابات الرئاسية في فرنسا، حيث الأمن والخوف من "الإرهاب" من أهم القضايا الرئيسية في الحملات.

ولقي أكثر من 230 شخصا حتفهم في فرنسا في العامين الماضيين بهجمات أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن معظمها.

المصدر : الجزيرة

التعليقات