احتجاجات وقيود قضائية على قرار ترمب
آخر تحديث: 2017/2/4 الساعة 07:00 (مكة المكرمة) الموافق 1438/5/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/2/4 الساعة 07:00 (مكة المكرمة) الموافق 1438/5/8 هـ

احتجاجات وقيود قضائية على قرار ترمب

جانب من مسيرة احتجاجية في بروكلين بنيويورك مناهضة لقرار الرئيس ترمب بشأن الهجرة (الأوروبية)
جانب من مسيرة احتجاجية في بروكلين بنيويورك مناهضة لقرار الرئيس ترمب بشأن الهجرة (الأوروبية)
 
وذكر بيان للوزارة الجمعة أن جميع حملة البطاقات الخضراء والإقامات الدائمة والجنسيات المزدوجة من المواطنين غير التابعين لهذه الدول، مسموح لهم بالسفر إلى الولايات المتحدة.
 
ويعد الإجراء الأخير من قبل إدارة ترمب تراجعا جزئيا عن بعض بنود القرار الذي كان أكد عدم إمكانية دخول أي مواطن من الدول المحظورة تحت أي ظرف لمدة تسعين يوما على الأقل.
 
من جهة أخرى، أصدر قاض اتحادي في سياتل بالولايات المتحدة يوم الجمعة أمرا بتقييد مؤقت في كل أنحاء البلاد للأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس ترمب الأسبوع الماضي، كما أصدرت قاضية في إحدى محاكم مدينة ديترويت الأميركية أمرا قضائيا يمنع مؤقتا تنفيذ تلك الإجراءات.
 
من جانبه، قال قاضي المحكمة الجزئية الأميركية جيمس روبارت أيضا إن من المرجح أن تثبت الولاية في دعوى قضائية أن الأمر (الذي أصدره ترمب) غير دستوري.
 
وكانت محكمة القطاع الشرقي لمدينة ديترويت بولاية ميشيغان قد تلقت التماسا يطالب بإصدار أمر قضائي يعطل بشكل دائم القيود التي فرضتها الحكومة الأميركية على دخول الحاصلين على حق الإقامة الدائمة أو على تأشيرات هجرة أخرى إلى الولايات المتحدة من دول معينة.
 

تحركات احتجاجية
من جهة أخرى، تظاهر عشرات الأميركيين أمام مبنى مطار كينيدي في نيويورك احتجاجا على قرار ترمب، وشارك في التجمع ناشطون حقوقيون ونقابيون.

وأدى المسلمون المشاركون في التظاهرة صلاة الجمعة أمام مبنى المطار، في رسالة تضامن مع اللاجئين الذين منعوا من دخول الولايات المتحدة عملا بالقرار التنفيذي.

وقال متحدث للمجتمعين إنهم قد يطلقون أكبر عملية مقاومة سلمية في التاريخ الأميركي، وأكد ممثلون عن منظمة "بورما تاسك فورس" غير الربحية -في بيان صحفي- أن "سلسلة بشرية حامية من أتباع الديانات الأخرى أحاطت بالمصلين" أثناء الصلاة.

وفي بروكلين بنيويورك شارك مئات من المتظاهرين -معظمهم من الجالية اليمنية- في احتجاجات على القرار الذي وصفوه بأنه عنصري، كما نظمت احتجاجات مماثلة في عدد من المدن الأسترالية، وفي إيرلندا وماليزيا.

من جانب آخر، أكدت وزارة الخارجية الأميركية أن عدد التأشيرات التي جرى إلغاؤها في أعقاب قرار الحظر بلغ أقل من ستين ألفا، نافية بذلك الرقم الصادر عن مدعٍ عام حكومي قال إنه أكثر من مئة ألف.

وقال وليام كوكس المتحدث باسم الشؤون القنصلية في وزارة الخارجية إن هذه التأشيرات ألغيت في الوقت الحالي، ولكن قد تُعاد دون أن يضطر المسافرون إلى تقديم طلب مرة أخرى فور رفع الحظر.

وفي وقت سابق الجمعة، نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مدع حكومي الجمعة تأكيده أن أكثر من مئة ألف تأشيرة قد تم إلغاؤها حول العالم بعد قرار ترمب بشأن المهاجرين.

والجمعة الماضي وقع ترمب أمرا تنفيذيا تم بموجبه تعليق السماح للاجئين بدخول الولايات المتحدة مدة أربعة أشهر، كما حظر دخول البلاد لمدة تسعين يوما على مواطني كلٍّ من سوريا والعراق وإيران والسودان وليبيا والصومال واليمن.

ومنذ توقيعه القرار، يواجه ترمب انتقادات محلية وغربية وعربية كبيرة، وسط اتهامات له بتبني سياسات عنصرية ولا سيما تجاه العرب والمسلمين، فيما اعتبر ترمب أن هذه الخطوة ستساعد في حماية مواطني بلاده من الهجمات الإرهابية، على حد قوله.

المصدر : الجزيرة + وكالات