تيلرسون ينفي وجود ضغوط عليه للاستقالة
آخر تحديث: 2017/12/6 الساعة 22:31 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/6 الساعة 22:31 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/18 هـ

تيلرسون ينفي وجود ضغوط عليه للاستقالة

وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون يؤكد أن وزارته في وضع أفضل لدفع المصالح الأميركية حول العالم (رويترز)
وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون يؤكد أن وزارته في وضع أفضل لدفع المصالح الأميركية حول العالم (رويترز)

نفى وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أنباء تفيد بأن مسؤولي البيت الأبيض يضغطون عليه للاستقالة، وقال غاضبا في مؤتمر صحفي على هامش اجتماع لأعضاء الحلف الأطلسي (الناتو) الأربعاء "هناك سيناريو يعاود البروز كل ستة أسابيع، وأعتقد أنه بات عليكم جميعا التزود بمصادر جديدة، لأن روايتكم خاطئة في كل مرة".

وأضاف تيلرسون أنه لا صحة لتقارير أفادت بأن البيت الأبيض يعتزم إقالته وتعيين مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي) مايك بومبيو مكانه.

وذكرت وكالة رويترز أن تيلرسون سعى من خلال جولته الأوروبية إلى طمأنة الحكومات الأوروبية والدبلوماسيين الأميركيين بأنه يسيطر على زمام الأمور، وسبق له أن صرح في بروكسل الثلاثاء بأن وزارة الخارجية الأميركية "صارت في وضع أفضل لدفع المصالح الأميركية حول العالم مقارنة بما كان عليه الوضع قبل عشرة أشهر".

وكانت شائعات بشأن تدهور العلاقات بين تيلرسون والرئيس دونالد ترمب هيمنت على الصحف الأسبوع الماضي، حيث نقلت عن مصادر في البيت الأبيض أن وزير الخارجية سيغادر منصبه في غضون أسابيع.

وقد ألقت تلك الشائعات بظلالها على جولة تيلرسون الأوروبية على مدى أسبوع، حيث لوحق منذ وصوله إلى أوروبا لإجراء محادثات مع الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بأسئلة بشأن مستقبله في منصبه.

ورغم أن الرئيس ترمب قال الأسبوع الماضي إنه لن يقيل تيلرسون فإنه أوضح في تغريدة له يوم الجمعة الماضي أنه الوحيد الذي يحدد السياسة الخارجية الأميركية، وقد بدت تغريدات ترمب أحيانا وكأنها تقوض جهود تيلرسون الدبلوماسية كما حصل في موضوع كوريا الشمالية عندما صرح بأن وزير خارجيته "يضيع وقته" في محاولة التفاوض مع بيونغ يانغ.

المصدر : وكالات