احتفالات حول العالم بالعام الجديد واحتياطات أمنية
آخر تحديث: 2018/1/1 الساعة 06:11 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/1 الساعة 06:11 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/12 هـ

احتفالات حول العالم بالعام الجديد واحتياطات أمنية

بدأت احتفالات العالم لاستقبال العام 2018، حيث انطلقت من نيوزيلندا لتتوالى تدريجيا من آسيا إلى الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا والأميركيتين وسط عروض ضوئية مذهلة، وعلى وقع إجراءات أمنية مشددة لمنع هجمات ٍكالتي شهدتها احتفالات الأعوام الماضية.

وقد شهدت أوكلاند كبرى مدن نيوزيلندا تنظيم المهرجان السنوي في الشارع وتخلله عرض للألعاب النارية انطلق من "برج السماء". 

وتعتزم هونغ كونغ توديع 2017 بعرض ألعاب نارية تشبه الشهب وتصحبه الموسيقى، وسيتم إطلاقه من ناطحات سحاب تطل على مرفأ فيكتوريا هاربر.

وستعقد جاكرتا قرانا جماعيا لحوالي خمسمئة رجل وامرأة برعاية الحكومة، في حين تنظم المهرجانات والأسواق الشعبية في الشوارع الرئيسية والمواقع السياحية.

أما في أستراليا فقد هيمن الاحتفاء بتشريع زواج المثليين على احتفالات العام الجديد في العاصمة سيدني.

وفي دبي سيجري عرض ليزر مرفق بالموسيقى من برج خليفة، وهو أعلى مبنى في العالم إذ يبلغ طوله 828 مترا، إلى جانب عرض الألعاب النارية.

عاصمة كوريا الجنوبية تزينت لمقدم العام الجديد (غيتي)

شوارع وشواطئ
وزينت العاصمة موسكو جاداتها وساحاتها الرئيسية لاستقبال السنة الجديدة، ومن المقرر أن تضيء عروض الألعاب النارية 36 موقعا مهما فيها.

وأقيمت في برلين خيم خاصة على بوابة براندنبرغ للاهتمام بالنساء اللواتي قد يتعرضن للتحرش أو يشعرن بالتهديد.

وفي باريس يتوقع تجمع مئات الآلاف في جادة الشانزليزيه لحضور عرض ضوئي وألعاب نارية فوق قوس النصر.

أما في ريو دي جانيرو فيتوقع توافد الملايين إلى شاطئ كوباكابانا يرتدون الملابس البيضاء لمشاهدة العروض النارية بحسب ما جرت العادة كل عام.

جانب من احتفالات الألمان في العاصمة برلين لاستقبال عام 2018 (رويترز)

إجراءات أمنية
وقد شددت العديد من الدول الإجراءات الأمنية حول الميادين والساحات العامة وأماكن الترفيه تحسبا لهجمات مسلحة قد تستهدف المحتفلين بحلول العام الجديد.

وأعلن عن تعزيز التواجد الأمني في دول عديدة، بينها تركيا والولايات المتحدة وروسيا والبرازيل وفرنسا وألمانيا وإسبانيا وأستراليا وبريطانيا.

ويمثل ضمان الأمن أهم مشاغل السلطات والأمن أمام خطر اقتحام مسلحين أماكن الاحتفالات أو تفجيرها كما حصل في مناسبات سابقة بنيس الفرنسية وبرشلونة الإسبانية وإسطنبول التركية.

المصدر : وكالات