إعلان فوز جورج ويا رسميا برئاسة ليبيريا

إعلان فوز جورج ويا رسميا برئاسة ليبيريا

نجم كرة القدم السابق جورج ويا يخلف إلين جونسون سيرليف في رئاسة ليبيريا (رويترز)
نجم كرة القدم السابق جورج ويا يخلف إلين جونسون سيرليف في رئاسة ليبيريا (رويترز)

أعلن في ليبيريا رسميا فوز نجم كرة القدم السابق جورج ويا في جولة الإعادة من انتخابات الرئاسة التي جرت الثلاثاء الماضي. وحصل ويا على نحو 60% من الأصوات ضد منافسه جوزيف بوكاي. وبهذا يخلف ويا -النجم الذي لعب مع أندية أوروبية كبرى- إلين جونسون سيرليف التي كانت أول سيدة تتولى الرئاسة في بلد أفريقي.

وكانت لجنة الانتخابات أعلنت أمس الخميس فوز ويا (51 عاما) مرشح التحالف من أجل التغيير الديمقراطي بحصوله على 61.5% من الأصوات، في حين حصل بواكاي (73 عاما) على 38.5% بعد فرز أكثر من 98% من الأصوات.

ووجه بواكاي اليوم الجمعة التهاني لخصمه السناتور جورج ويا بفوزه بالرئاسة. وقال بواكاي في رسالة رسمية إلى الشعب الليبيري "إن محبتي لهذا البلد أكبر من رغبتي في تولي الرئاسة، ولذلك اتصلت قبل قليل بجورج ويا لتهنئته بفوزه في الاستحقاق الرئاسي".

وقد أشادت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بالأجواء السلمية للاقتراع في البلد الذي يقع غرب أفريقيا. وهذا هو أول انتقال ديمقراطي للسلطة في ليبيريا منذ عام 1944، وأعقبه انقلاب عسكري عام 1980. وشهدت البلاد فترات من الاضطرابات والحروب الأهلية قبل أن يستتب الوضع في العقد الأخير عقب تولي الرئيسة الحالية إيلين جونسون سيرليف منصبها.

وخرج سكان العاصمة مونروفيا وخاصة سكان منطقة كلارا تاون العشوائية -حيث نشأ جورج ويا وشق طريقه ليصبح اللاعب الأفريقي الوحيد الذي يفوز بلقب أفضل لاعب في العالم عام 1995- إلى الشوارع للاحتفال بالفوز.

يذكر أنه سبق لجورج ويا أن خاض الانتخابات الرئاسية عام 2005، وفاز في الجولة الأولى حينها لكنه خسر في جولة الإعادة أمام جونسون سيرليف التي سيخلفها على كرسي الرئاسة.

المصدر : الجزيرة + وكالات