آي كان: نوبل للسلام جاءتنا في الوقت المناسب
آخر تحديث: 2017/10/7 الساعة 17:00 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/7 الساعة 17:00 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/17 هـ

آي كان: نوبل للسلام جاءتنا في الوقت المناسب

أشاد تيلمان روف مؤسس حملة القضاء على الأسلحة النووية (آي كان) بفوز الحملة بجائزة نوبل للسلام، معتبرا أن هذا الفوز جاء في الوقت "الأنسب ليؤكد أن العالم الآن في مرحلة خطيرة فيما يتعلق باستخدام أكثر للأسلحة النووية".

وقال روف "لم يكن ممكنا أن تأتي الجائزة في وقت أفضل وذلك لتعزيز حقيقة أن العالم في خطر ما لم نعالج هذه المشكلة".

وأضاف أن "معظم الناس يعرفون، ويعتقدون أن خطر الحرب النووية قد بدأ الآن وهو أكبر مما كان عليه منذ وقت طويل. ولدينا تهديدات صريحة من قادة عدة لاستخدام الأسلحة النووية بطريقة لم نسمعها منذ عقود". 
 
أما بياتريس فين مديرة "آي كان" فاعتبرت أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب "عامل يبرز مخاطر الأسلحة النووية".
    
وصرحت للصحفيين في جنيف قائلة إن "انتخاب ترمب يشعر عددا كبيرا من الناس بالقلق لكونه قادرا وحده أن يجيز استخدام أسلحة نووية".
    
وأضافت أن الرئيس الأميركي يميل إلى "عدم الإصغاء إلى الخبراء"، وشددت على أن إشرافه على ترسانة نووية ضخمة "يسلط الضوء على مخاطر مثل هذه الأسلحة".
    
وأضافت فين "لا يمكن ائتمان أحد على السلاح النووي"، مشككة في مفهوم الردع النووي، وتساءلت عما إذا كان الناس في الدول التي تملك أسلحة نووية من بينها كوريا الشمالية "يشعرون بالأمان فعلا".

و"آي كان" منظمة تصف نفسها بأنها ائتلاف من جمعيات غير حكومية في أكثر من مئة بلد، وقد تأسست بواسطة اتحاد الأطباء الدوليين لمنع وقوع حرب نووية، وهو اتحاد يضم أطباء من ستين دولة.

وحصل هذا الاتحاد على جائزة نوبل للسلام عام 1985 تقديرا لجهوده في توحيد أطباء العالم لتوعية الشعوب بأخطار الحرب النووية خلال فترة الحرب الباردة. وبدأت الحملة بأستراليا وجرى إطلاقها رسميا في فيينا عام 2007.

المصدر : الجزيرة

التعليقات