مدريد تسيطر على إقليم كتالونيا وتقيل قائد شرطته
آخر تحديث: 2017/10/28 الساعة 13:27 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/28 الساعة 13:27 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/8 هـ

مدريد تسيطر على إقليم كتالونيا وتقيل قائد شرطته

راخوي أقال رئيس حكومة إقليم كتالونيا كارلس بوغديمونت وحكومته (غيتي)
راخوي أقال رئيس حكومة إقليم كتالونيا كارلس بوغديمونت وحكومته (غيتي)

دخلت عملية سيطرة الحكومة الإسبانية على إقليم كتالونيا حيز التنفيذ اليوم السبت، وأصبح رئيس الوزراء ماريانو راخوي رئيسا للإقليم الذي يخضع لحكم ذاتي، وتمت إقالة رئيس الشرطة الوطنية لويس ترابيرو من منصبه.

وقالت النشرة الرسمية للحكومة الإسبانية إن رئيس حكومة الدولة يتولى "الدور والاختصاصات التي يقوم بها رئيس عموم كتالونيا". ووفقا لمراسل الجزيرة أيمن الزبير، فإن الحكومة الكتالونية لم توضح حتى الآن موقفها من هذه القرارات.

كما ذكرت نشرة أخرى أن وزير الداخلية سيتولى إدارة الشرطة في كتالونيا بعد إقالة رئيسها ترابيرو الذي يخضع بالفعل للتحقيق بتهمة التحريض والتواطؤ وعدم تطبيق الأحكام القضائية.

وكان راخوي أقال رئيس حكومة إقليم كتالونيا كارلس بوغديمونت وحكومته، ودعا إلى إجراء انتخابات في 21 ديسمبر/كانون الأول المقبل في الإقليم، وذلك بعد ساعات من إقرار برلمان الإقليم الانفصال عن إسبانيا.

وقال رئيس الوزراء الإسباني في مؤتمر صحفي إن حكومته اتخذت تدابير أولية ردا على إعلان برلمان كتالونيا الانفصال، ومنها خلع رئيس إقليم كتالونيا ونائبه وكافة أعضاء الحكومة الكتالونية، وتعيين جهاز إداري لتدبير شؤون الإقليم.

بوغديمونت (وسط) لحظة إعلان الانفصال عن إسبانيا (رويترز)

تفعيل المادة 155
كما أقر مجلس الشيوخ تفعيل المادة 155 من الدستور تمهيدا لسلسلة خطوات ستمكن مدريد من حكم الإقليم بشكل مباشر، في حين دعت شرطة الإقليم ضباطها إلى الوقوف على الحياد في الأزمة الحالية.

وتنص هذه المادة على حل حكومة كتالونيا، وإجراء انتخابات مبكرة خلال ستة أشهر، وتمنح المادة الدستورية المذكورة رئيس الوزراء سلطة إقالة الحكومة الكتالونية ووضع شرطتها وبرلمانها ووسائل إعلامها الرسمية تحت وصاية مدريد لمدة نصف عام إلى أن تنظم انتخابات في الإقليم.

من جهة أخرى، أرسل مدير الشرطة في الإقليم بيرا صولير رسالة وداع إلى عناصر الشرطة عقب نشر الجريدة الرسمية مقتضيات الفصل 155 من الدستور الإسباني، وبذلك يكون أول مسؤول كتالوني يمتثل لقرارات مدريد.

من جهته، قال متحدث باسم النيابة العامة الإسبانية اليوم السبت إن النيابة ستوجه بعد غد الاثنين تهمة التمرد لرئيس حكومة كتالونيا، ويعاقب القانون الإسباني جريمة التمرد بالسجن مدة قد تصل إلى ثلاثين عاما.

المصدر : الجزيرة + وكالات