نقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن وزارة الدفاع الروسية قولها اليوم الجمعة إن روسيا شكلت في القرم "مجموعة عسكرية مكتفية ذاتيا" قادرة على التصدي لمحاولات الاستيلاء على شبه الجزيرة.

جاء ذلك خلال المرحلة الأخيرة من مناورات عسكرية واسعة النطاق في القرم.

وكانت روسيا قد بدأت الاثنين الماضي تدريبات عسكرية في شبه الجزيرة الحدودية مع أوكرانيا.

وهذه المناورات التي تستمر حتى غد السبت، تهدف لاختبار جاهزية 12500 جندي منتشرين في المنطقة العسكرية الجنوبية للقتال، كما جاء في بيان لوزارة الدفاع الروسية.

ويشارك الأسطول الروسي في البحر الأسود وبحر قزوين في التدريبات إلى جانب سلاح الطيران والقوات المحمولة جوا.

أوامر ومناورات
ونهاية أغسطس/آب أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أوامر لإجراء مناورات عسكرية واسعة في عدة مناطق روسية منها المنطقة التي تشمل شبه جزيرة القرم والحدود الأوكرانية.

وكثف الجيش الروسي التدريبات العسكرية على كافة أراضيه منذ توتر العلاقات مع الغرب بسبب الأزمة الأوكرانية.

وضمت روسيا القرم من أوكرانيا في 2014 بعد أشهر من احتجاجات في كييف أدت إلى عزل الرئيس الأوكراني المؤيد لـموسكو فيكتور يانوكوفيتش.

يأتي ذلك في وقت أعلن قائد هيئة الأركان الروسية الجنرال فاليري غيراسيموف أن أكثر من 120 ألف عسكري روسي شاركوا في المناورات العسكرية للقوات المسلحة في عدة مناطق وسط روسيا وغربها.

وأضاف غيراسيموف أن تلك المناورات توجت بما سمي "قوقاز 2016".

من جانبه قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف إن الوحدات التي شاركت في المناورات قامت بعمليات قتالية تحاكي صد عدوان عسكري ضد روسيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات