قال موقع رصد لحركة الطيران العسكري إن طائرات استطلاع أميركية اقتربت اليوم الخميس من قاعدة عسكرية روسية ومن منطقة تجري فيها مناورات عسكرية في شبه جزيرة القرم الأوكرانية. وكانت طائرة مقاتلة روسية اعترضت أمس طائرات استطلاع أميركية اقتربت من الحدود الروسية فوق البحر الأسود.

وذكر موقع رصد لحركة الطيران العسكري أن ثلاث طائرات تجسس أميركية اقتربت مجددا صباح اليوم لمسافة سبعين كيلومترا من قاعدة أسطول البحر الأسود الروسي بمنطقة سيفاستوبل في شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي ضمتها موسكو.

وأفاد الموقع نفسه في وقت لاحق أن طائرة استطلاع أميركية رابعة اقتربت من شبه الجزيرة التي تجرى فيها مناورات عسكرية روسية تحت اسم "القوفاز 2016".

حادث الأربعاء
وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية قد صرح في وقت سابق أن طائرات استطلاع أميركية حاولت أمس الأربعاء مرتين الاقتراب من الحدود الروسية فوق البحر الأسود، دون تشغيل أجهزة الإرسال الخاصة بها.

وقال إيغور كوناشينكوف للصحفيين إن طائرات استطلاع من طراز "بي8 بوسيدون" تابعة للأسطول البحري الحربي الأميركي حاولت مرتين الاقتراب من الحدود الروسية فوق البحر الأسود، فانطلقت نحوها طائرتا "سوخوي 27" من قاعدة بالبيك الجوية في القرم.

مدمرة رابضة بقاعدة عسكرية روسية بشبه جزيرة القرم (الأوروبية)

وأضاف أن الطائرات الأميركية غيرت مسارها بشكل مفاجئ بعد اقتراب المقاتلات الروسية، وابتعدت عن الحدود الروسية.

وأشار المسؤول الروسي إلى أنها ليست المرة الأولى التي يحاول فيها السلاح الجوي التابع لـحلف شمال الأطلسي (ناتو) الاقتراب من الحدود الروسية للتجسس في مناطق إجراء مناورات "القوقاز 2016".

أميركا تندد
وكانت الولايات المتحدة نددت أمس الأربعاء باعتراض مقاتلة روسية طائرة تجسس تابعة لها فوق البحر الأسود، في حين أكدت موسكو أن الاعتراض تم وفق القواعد الدولية المعمول بها، وقال مسؤولان عسكريان أميركيان لوكالة رويترز إن مقاتلة روسية نفذت اعتراضا "غير آمن وغير احترافي" لطائرة تجسس أميركية أثناء طيرانها في دورية روتينية فوق البحر الأسود.

وفي سياق متصل، قال الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ أمس إن الحلف سيعزز وجوده بمنطقة البحر الأسود، مؤكدا في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء جورجيا جيورجي كويريكاشفيلي إن منطقة البحر الأسود ذات أهمية بالغة للأمن الأوروبي والأطلسي.

المصدر : وكالات,الجزيرة