عين برلمان أوزبكستان اليوم الخميس رئيس الوزراء شوكت ميرزاييف قائما بأعمال رئيس البلاد، الأمر الذي قد يعتبر مؤشرا على أنه سيكون أوفر المرشحين حظا لخلافة الرئيس الراحل إسلام كريموف.

وقرر البرلمان تعيين ميرزاييف (58 عاما) في المنصب بعد حصوله على تأييد زعيم حزب الشيوخ نجمة الله يولداشيف الذي ينص الدستور على أن يكون الرئيس المؤقت قبل الانتخابات، كما أمر البرلمان بإجراء انتخابات رئاسية خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وعقد ميرزاييف الثلاثاء لقاءات بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي وضع إكليلا من الزهور على قبر كريموف بمدينة سمرقند، كما التقى رئيس وزراء روسيا ديمتري مدفيدف الذي شارك في الجنازة، حيث يتوقع معظم المحللين فوز ميرزاييف بالانتخابات المقبلة.

وشيعت أوزبكستان السبت الماضي كريموف الذي توفي عن عمر ناهز 78 عاما على أثر إصابته بنزيف في الدماغ أثناء خضوعه للعلاج بأحد المستشفيات.

وإلى جانب ميرزاييف، يقول خبراء إن اثنين على الأقل من كبار المسؤولين يطمحان لخلافة كريموف، وهما رستم عظيموف نائب رئيس الوزراء، ورئيس جهاز الأمن رستم إينوياتوف الذي يعد أحد المسؤولين عن مقتل ما بين ثلاثمئة وخمسمئة شخص خلال مظاهرة أنديجان (شرق) التي قمعتها قوات الأمن عام 2005.

المصدر : وكالات