قال رئيس الغابون علي بونغو الذي أعيد انتخابه لولاية جديدة إن الأمر يرجع إلى المحكمة الدستورية لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كان يجب أن تكون هناك إعادة لفرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها.

وأجاب بونغو على سؤال لراديو "أر تي أل" الفرنسي حول ما إذا كان سيسمح بإعادة فرز الأصوات، بقوله "ما يجب أن يطلبه مني الشعب هو أن أنفذ القانون, لا يمكنني انتهاك القانون, فيما يتعلق بإعادة فرز الأصوات هذا أمر يتم على مستوى المحكمة الدستورية".

وفي وقت سابق ندّد أنصار المرشح المعارض بالانتخابات الرئاسية في الغابون جون بينغ بمخالفات وعمليات تزوير قالوا إنها شابت تصويت قوات الدفاع والأمن في العملية الانتخابية.

وفي بيان سابق نشرته الصحافة المحلية، أشار القائمون على الحملة الانتخابية لرئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي السابق جون بينغ إلى ما وصفوه بـ"الانتهاك الصارخ للقانون الانتخابي".

وأضاف أن قرار المحكمة الدستورية -المتعلق بالسماح للعسكريين ورجال الأمن بالتصويت خارج المراكز المسجلين بها، وفتح قوائم إضافية للناخبين خاصة بهم- مكّنهم من التصويت مرات عديدة في مراكز ومكاتب اقتراع مختلفة عبر التسجيل في قوائم إضافية عدة، مقابل عدم وجود ربط بين مختلف مكاتب التصويت بالشبكة المعلوماتية.

المصدر : رويترز